مهرجان أسبوع الموسيقى في برلين

 05.09.2014
تشهد برلين المشهورة أيضا بالتظاهرات الموسيقية الكثيرة مهرجان أسبوع الموسيقى الذي يبدأ مساء يوم الجمعة وينتهي صباح يوم الإثنين المقبل. ففي كل يوم من أيام المهرجان الموسيقى يقوم عدد من الفرق الموسقية المختلفة بتقديم عروض في مناطق مختلفة من العاصمة الألمانية التي تستحق حقا مثل هذا الفعاليات من منظور مكانتها السياسية والثقافية. الحدث الفني هذه المرة هو مهرجان أسبوع الموسيقى في برلين والمعروف ب (Berlin Music Week). وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة DW ترتبط بشراكة مع هذا المهرجان.

بالنظرة الأولى يبدو برنامج المهرجان في دورته الحالية على شكل غير منسجم إلى حد ما، فبالإضافة إلى لقاءات الخبراء يتم تنظيم عدد من المهرجانات الفرعية لهذه التظاهرة الكبيرة في ميادين ومواقع مختلفة، يشارك فيها عدد كبير من الفنانين.
موسيقيون ومهتمون من كل أنحاء العالم
يعتبر مدير المهرجان بيورن دورينغ، أن الحياة الموسيقية المتنوعة التي تنبض بها المدينة الشاسعة تجعل وضع برنامج للمهرجان أمرا صعبا، ويقول: "إن تنظيم فعاليات مختلفة عما يجري في الحياة اليومية لبرلين يشكل حقا تحديا كبيرا " إذ يشارك في المهرجان بالدرجة الأولى فنانون غير مشهورون، وأسماؤهم غير منتشرة في المجال الموسيقي. المشاركون في المهرجان من بين الفنانين و الزوار هم من كل أنحاء العالم. ويقدر مدير المهرجان دورينغ عدد الزائرين هذا العام بأكثر من 25 ألف شخص.

كما يشير دورينغ إلى أن مهرجان أسبوع الموسيقى في برلين لا يزال حديث العهد بالمقارنة مع مهرجانات موسيقية أخرى داخل ألمانيا وخارجها. ورغم ذلك، فإن هذا المهرجان يحظى باهتمام أكبر من مهرجان بوبكوم (Popkomm) في مدينة كولونيا مثلا.
وبالنظر إلى اللقاءات المختلفة بين الخبراء تؤكد مو لوشيلدر التي عملت سابقا كمنشطة موسيقة في المراقص( دي جي /DJ)، والتي تدير الآن وكالة حجز خاصة بها، فإنها تقول: " شاركت في السنة الماضية في هذه اللقاءات. وقد أثارت هذه اللقاءات إعجابي الكبير، حيث أجريت فيها مناقشات مثيرة مع الخبراء المشاركين. وفي الدورة الحالية للمهرجان فإنها تركز في اللقاءات بالخصوص على المناقشات المرتبطة بدور النساء في صناعة الموسيقى مثلا. ورغم المشاركة الكبيرة لفنانين وزوار أجانب، فإن لوشيلدر لا تعتقد أن لهذا المهرجان طابعا دوليا.



 
الاسم البريد الاكتروني