صفاء


الأغاني التي ليس بالعربيّة ...
والماءُ ،
ثَمَّ سحائبُ مثقلةٌ بهَيادبِها  ترحلُ الآن نحو الشمال .
الحديقةُ  ( أعني حديقةَ بيتي ) تُواصِلُ أسرارَها ،
والسناجبُ خبّأت الكستناءَ
ولم تزل الحِدْأةُ التي قد تَعَرَّفْــتُـها منذ عشرٍ ، تُحَوِّمُ ...
أ هوَ الخريفُ الـمبَكِّرُ ؟
بين الغصونِ التي شرعتْ تتعرّى ،  صرتُ ألمحُ تلكَ البحيرةَ .
كم كنتُ أسعى ، هنالكَ ، بين السُّرى والمسرّةِ !
أيَّ الغزالاتِ أذكرُ ؟
أيّ الروائحِ ...
قد هدأَ الكونُ
فاهدأ ،
وقُلْ للمساءِ الذي سوف يُطْبِقُ : أهلاً !


لندن 06.09.2014




 
الاسم البريد الاكتروني