بان كي مون يؤكد أهمية ثقافة السلام من اجل رفاه الجميع


10-09-2014
دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء إلى تعزيز ثقافة السلام للعمل من أجل رفاه الجميع ومواجهة تهديدات التطرف والصراع والعنف والكراهية في العالم.

وقال بان كي مون في منتدى رفيع المستوى بشأن ثقافة السلام إن" السلام هو أكثر من إنهاء الصراع المسلح. انه نمط وجود وتفاعل مع الآخرين وحياة على هذا الكوكب. السلام يعني الوصول إلى خدمات التعليم والصحية والخدمات الضرورية --خاصة الفتيات والسيدات".

كما أكد بان كي مون أيضا أهمية بناء ثقافة جديدة للوساطة وحل النزاعات وبناء السلام والحفاظ على السلام.

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا في 1999 حول إعلان وبرنامج العمل بشأن ثقافة السلام ومنذ هذا الحين يتم الاجتماع سنويا لمناقشة القضية وكيفية دفع هذا الهدف.

ومن جانبها قالت ايزابيل بيكو نائبة رئيس الجمعية العامة جون أش نيابة عنه في المنتدى " إن جوهر عمل منظمة الأمم المتحدة هو تعزيز السلام والعمل باتجاه خلق ثقافة السلام"، مضيفة أن " الرغبة في السلام هي التي تدفع هذه المنظمة وأي عمل نقوم به في كل برنامج ومكتب وقسم تقريبا".

وأعربت بيكو عن اعتقادها بأن الأجندة الجديدة يجب أن تدعم بإرادة سياسية والتزام وشراكات ودعم مالي للمساعدة على فتح عصر جديد من السلام على مستوى عالمي.



 
الاسم البريد الاكتروني