سكان كوريا الديمقراطية يحتفلون بعيد منتصف الخريف بكنس المقابر والنزهات الخلوية

 08-09-2014
) احتفل شعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية اليوم (الاثنين) بعيد منتصف الخريف أو "تشوسوك" بكنس مقابر الأجداد أو الخروج في نزهات خلوية مع أسرهم.

يعرف عيد منتصف الخريف أيضا بعيد "هان جا يو" في شبه الجزيرة الكورية ويوافق اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن من السنة القمرية في العديد من أنحاء العالم.

ويوافق عيد منتصف الخريف العام الحالي يوم 8 سبتمبر الحالي وهو أحد أهم الأعياد لشبه الجزيرة الكورية ويعطي لمحة عن الأزياء التقليدية وثقافة الأمة الكورية.

وفي هذا اليوم يحرص شعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية قبل أي شيء على زيارة مقابر الأجداد. وفي العاصمة بيونجيانج يقوم السكان عادة بارتداء زي تشوسون التقليدي ويخرجون لتنظيف مقابر أفراد الأسرة الراحلين قبل إقامة مراسم تأبين لهم.

وبعد مراسم تأبين الأجداد وتقديم القرابين بأطباق من المحاصيل الطازجة يبدأ السكان في الاستمتاع بوقت العيد ويكون هذا عادة عن طريق مشاركة الأطباق اللذيذة مع الأسرة في المروج على ضفاف نهري بوتونج وداتونج أكبر نهرين في بيونجيانج.

وفي وقت الظهر بالقرب من نهر بوتونج يجلس مئات الآلاف من الأسر على الحشائش في دائرة ويتبادلون الحديث أثناء تناول أطباق منها حلوى تقليدية يطلق عليها سونجبيون مصنوعة من الدقيق.

ووفقا للتقاليد تحضر كل أسرة جرة تحتوي على رماد الأجداد كي يشهد الراحلون من الأسرة فرحة الأحفاد الذين هم على قيد الحياة الآن.

إضافة إلى ذلك تلعب الأسر مجموعة من الألعاب الشعبية تشمل المصارعة على الطراز الكوري وشد الحبل والرماية وركوب الأرجوحة خلال الاحتفال بالعيد. وخلال الليل يقضي الكوريين الوقت في الاستمتاع بمشاهدة القمر المكتمل مثل باقي سكان العالم.



 
الاسم البريد الاكتروني