مهرجان السينما في القاهرة سيفتتح دورته بفيلم الماني للمخرج التركي فاتح أكين

Wed Sep 24, 2014 8: 
قال مهرجان القاهرة السينمائي الدولي مساء يوم الأربعاء إن الدورة السادسة والثلاثين ستفتتح في نوفمبر تشرين الثاني القادم في قلعة صلاح الدين الأثرية بالفيلم الألماني (القطع) للمخرج التركي فاتح أكين.

وقال الناقد السينمائي سمير فريد رئيس المهرجان في مؤتمر صحفي مساء اليوم إن الفيلم "من الإنتاج الألماني الضخم... هو ملحمة كبيرة" وإن مخرجه صوره فى عدة دول منها كوبا والولايات المتحدة وتركيا وسوريا.

وأضاف أن الفيلم الذي يبلغ طوله 150 دقيقة يتناول جانبا من بداية الحرب العالمية الأولى عام 1914 وانهيار الدولة العثمانية وما أدى إليه ذلك من تغيير خريطة العالم.

وكان المهرجان قال في وقت سابق إنه سيحتفل بمئوية السينما التركية منحيا جانبا الخلافات السياسية بين البلدين منذ عزل الجيش في مصر الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات شعبية حاشدة على سياساته.

وتوترت العلاقات بين البلدين بسبب تكرار وصف الحكومة التركية ذات الجذور الإسلامية عزل الجيش لمرسي بأنه "انقلاب" وهو ما ترفضه القاهرة التي طردت السفير التركي العام الماضي واتهمته بزعزعة استقرار البلاد. وردت أنقرة بإعلان السفير المصري في تركيا شخصا غير مرغوب فيه.

وقال فريد في المؤتمر إن المهرجان "لا يتخذ موقفا (معاديا) تجاه السينما التركية... رغم معارضتنا الموقف الذي اتخذته تركيا ضد مصر" على مستوى العلاقة الرسمية.

ويكرم المهرجان كلا من الممثلة المصرية نادية لطفي والمخرج الألماني فولكر شروندهولف والمخرج الفرنسي جاك لاند ومدير المركز السينمائي المغربي السابق نور الدين الصايل. وينال المكرمون (جائزة نجيب محفوظ) وهي هرم ذهبي.

وقال المهرجان في وقت سابق في بيان إن السينما اليونانية ستكون ضيف شرف "بمناسبة مئوية أول فيلم يوناني" وسيعرض في برنامج ضيف الشرف أبرز علامات تطور السينما اليونانية منذ 1914 بالتعاون مع المركز الوطني للسينما في اليونان.

وأضاف البيان أن المهرجان وقع مع (مؤسسة السينما العالمية) التي يرأسها المخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي وأرشيف بولونيا اتفاقية للتعاون في برنامجي كلاسيكيات الأفلام الطويلة وكلاسيكيات الأفلام القصيرة وستعرض بعض كلاسيكيات السينما العالمية وتحتفي بشارلي شابلن وأربعة من أبرز السينمائيين في العالم والذين توفوا عام 2014 وهم الفرنسي آلان رينيه والمجري ميكلوش يانتشو والتشيكية فيرا شيتيلوفا والألمانية هيلما – ساندرز برامز.

وتعمل (مؤسسة السينما العالمية) على إنقاذ التراث السينمائي في العالم وقامت عام 2009 بترميم فيلم (المومياء) للمصري شادي عبد السلام (1930-1986). أما أرشيف بولونيا فهو من أبرز أرشيفات السينما في إيطاليا ويقوم أيضا بترميم الأفلام الكلاسيكية.

وقال فريد إن المهرجان سيختتم يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني على مسرح الصوت والضوء في ساحة الأهرام.

(إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

© Thomson Reuters 2014 All rights reserved.




 
الاسم البريد الاكتروني