العثور على فيلم صامت نادر لشرلوك هولمز في باريس

4 أكتوبر/ تشرين الأول 2014

عاملو الأرشيف الفرنسي عثروا على الفيلم الصامت لشرلوك هولمز أثناء العمل على مشروع ضخم لفهرسة آلاف الأفلام
عثر العاملون في الأرشيف الفرنسي على فيلم صامت لشخصية المحقق الشهير شرلوك هولمز، يعود تاريخه لعام 1916، ويعد النسخة الوحيدة التي أداها الممثل الأمريكي وليام جيليت على الشاشة.
وكان هناك اعتقاد بأن الفيلم ضاع للأبد، لكن تبين أن العاملين في السينمائية الفرنسية (أرشيف الأفلام في فرنسا) كانوا قد صنفوا الفيلم ووضعوه في الأرشيف بصورة خاطئة.
وحقق الممثل الأمريكي وليام جيليت شهرته من خلال تجسيد شخصية المحقق هولمز خاصة على خشبة المسرح، وتميز بقبعته الشهيرة وغليونه وهما علامات مميزة للشخصية.
وأعيد تخزين الفيلم بصورة صحيحة، وسيعرض في المهرجان الفرنسي العام القادم.

الفيلم الصامت بطولة الممثل الأمريكي وليام جيليت سيعرض في مهرجان سان فرانسيسكو للأفلام الصامتة 2015
ومن المتوقع أن يعرض الفيلم للمرة الأولى في الولايات المتحدة في مهرجان سان فرانسيسكو للأفلام الصامتة في مايو / آيار 2015.

وأعطى جيليت في عام 1937، الصورة النهائية لشخصية المحقق الأسطورية التي رسمها الكاتب السير أرثر كونان دويل، واختار للشخصية الكثير من السمات والمميزات التي انتشرت وقتها ومازالت موجودة حتى الآن.
كما كان أيضا كاتبا مسرحيا، وكتب قصة الفيلم الذي عرض في السينما عام 1916 بعنوان شيرلوك هولمز.

وجرى تصوير فيلم هولمز في استديوهات أساناي في شيكاغو عام 1915، والتي اشتهرت أيضا بتصوير سلسلة أفلام تشارلي شابلن التي عرضت في نفس الوقت.
ويحتوي الفيلم الطويل على العديد من العناصر التي تجسد مختلف أسرار شخصية المحقق الشهير التي كتبها ديلو، وقدمت في المواد الترويجية الخاصة.
وتتضمن النسخة التي عثر عليها في باريس تعليقا باللغة الفرنسية، وجرى تجهيزها لتلون خصيصا للسوق الفرنسية.

وجمعت النسخة مع بعض المواد السينمائية الأخرى المتعلقة بشخصية هولمز، لكنها لا ترتبط بها، ولم تصنف على الأرجح بشكل صحيح.
وعثر العاملين بالأرشيف عليها أثناء عملهم على مشروع واسع النطاق لتصنيف الآلاف من بكرات الأفلام التي يضمها الأرشيف.




 
الاسم البريد الاكتروني