كنيسة سيستينا في الفاتيكان تستضيف حفلا موسيقيا لأول مرة

 17/10/2014
لأول مرة في تاريخها، ستؤجر كنيسة سيستينا في الفاتيكان لإقامة حفل خاص.
وستؤجر الكنيسة لنادي "بورش للسفر" وسيحضر الحفل نحو 40 عضوا يزورون إيطاليا ضمن رحلة سياحية فارهة.
أما أجرة الكنيسة فستذهب إلى الاعمال الخيرية.
ويحاول الفاتيكان تقليل عدد الزائرين للكنيسة التي رسمت على سقفها لوحة "الحكم الأخير" للفنان مايكل أنجيلو.
وقامت السلطات بوضع أنوار جديدة ومرشحات لتصفية الهواء وذلك لتقليل أثر زيارات الملايين من السائحين لرؤية اللوحة الفنية ، إذ إن تنفس وتعرق الزائرين يؤدي إلى أضرار في اللوحة العريقة.
ويقول مراسل بي بي سي جيمس راينولدز إن الكنيسة يزورها كل عام نحو 6 ملايين شخص، يدفع كل منهم 16 يورو ويدخلون على شكل مجموعات للاستمتاع باللوحة الفنية في الأعلى، وخلال ذلك يتلفظ الحراس بكلمة "سايلينزو" وتعني بالإيطالية "الصمت".
ولكن يوم السبت سيدخل الأربعون عضوا لنادي بورش للسفر الى الكنيسة من دون الحاجة الى الوقوف في الصف.
وقال منظمو الرحلة إن الكنيسة ستشهد حفلة رائعة.
وهذه الحفلة هي جزء من رحلة كلفتها 5 آلاف يورو للشخص الواحد، تمتد لخمسة أيام في إيطاليا.




 
الاسم البريد الاكتروني