اليونسكو تطالب المجتمع الدولي بحماية التراث العراقي


02-11-2014
طالبت منظمة الثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (يونسكو) المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لحماية التراث الحضاري للعراق، الذي يعد من أقدم الحضارات في العالم وساهم في تطور الانسانية.

وقالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، التي وصلت اليوم (الأحد) في زيارة إلى بغداد، في مؤتمر صحفي، "إنا هنا لتقديم رسالة تضامن قوية مع الشعب العراقي في الاوقات العصيبة التي يمر بها هذا الشعب الذي يملك تراثا حضاريا مهما وذات قيمة كبيرة لكل الانسانية""

واضافت ان "المنظمة الدولية لن تسمح بتدمير هذا التراث الانساني المهم بطريقة بربرية".

وناشدت المسئولة الدولية مجلس الامن الدولي والمجتمع الدولي باكمله بالتحرك الفوري لايقاف تدمير التراث الحضاري العراقي، وحماية الشعب العراقي الذي ساهم من خلال تراثه الحضاري القديم في انعاش التراث الانساني.

ودعت المديرة العامة للمنظمة الدولية جميع الأطراف المعنية إلى وضع حد لممارسات التطهير الثقافي في البلاد، واصفة تلك الممارسات بانها "ترمي إلى التدمير المتعمد للتراث الثقافي وإلى اعتداءات تنال من مظاهر التنوع الثقافي في العراق وما يضمه هذا البلد من أقليات عرقية متعايشة منذ آلاف السنين".

واكدت بوكوفا التزام اليونسكو بدعم كافة الجهود الرامية إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان وكرامة شعب العراق، ولاسيما من خلال توفير تعليم جيد للجميع وصون التراث الثقافي والتنوع في العراق، ومساندة الحكومة العراقية في مجال استعادة الاثار العراقية المهربة.



 
الاسم البريد الاكتروني