العنكبــــــــــــــــــوت

خاطرة بقلم : محاسن الحمصي

مش/site/photo/999 وشة الذهن أنــا..

فكرة تشدني..خاطرة تجذبني..قصة تؤرقني

أمسك ورقة ..أحمل قلما

تبدأ رحلة الشخبطات..الطلاســـم

أرسم بيتــا...

أرفع مدماكـــا ...

أفتح شباكا يطل على الشـــــرق

أشّرع بابــا يُطـــل على الغــرب..

فوق السقف ..

بيــّـــرق ألــــوان..

البيت مزّنــــر بالأخضــر ...

صنوبــر ..ســـرو ..لبـــلاب..

عش عصافير لي جـــــــــار ..

أستعير بؤيؤ طفـــــــــل ..

وأحّـــــدقُ ..أحّـــــــدق ..!

يـــرّفُ الهُــــــــدب

أرنــو شرقـــا ....تلتّف قضبـــان

أرنـو غربــا ..يصدمني جـــــدار

يخضبني دم البيرق النازف

أصــرخُ يـاااااااااااا...جــــار !

ألمّـــــح سرب عصافير مهاجــرة

أكــوّرُ الورقـــة قنبلة موقوته تتفجر

أحـــوّلها

طائــــرة ورقيــــة


أقبــضُ على الخيط المربـوط

أمشي... ترتفــع

أهـــرول ... تطيـــر

أركــض.... تعلـــو

ألــهّثُ.. تخترقُ جدار الصـوت

أنــادي ...اهتـفُ ...اصـرخُ


لـن أفقــد طائرتي الورقيــة ..!!

أسّحـبُ ...أسّحــبُ ...أسّحـــبُ

تخــــور قـــــواي..!

أنظـــــرُ الى كفـــــــــي

أعُاتبهــا ...كيف تسلّل الخيــــط ..؟

تضحــكُ مرتعشـــة ...


"ان أوهـى الخيـوطِ لخيط العنكبــوت"

 

محاسن الحمصي
كاتبة من الاردن




 
الاسم البريد الاكتروني