نُـسْـكٌ

 /site/photo/7245
أنْ تُطعِمَ الطيرَ والسنجابَ ...
أنّ لدى شُجَيرةِ الزانِ من نُعماكَ ، مائدةً
حَبّاً
وحُبّاً ؛
أليسَ الصبحُ أجملَ ؟
يأتي الطيرُ مرتبكاً ، مُحاذراً ( شأنَكَ )
السنجابُ مندفعٌ
كأنه يخطفُ الخبزَ الهشيمَ ،
كأنّ الحِدْأةَ الآنَ تنْقَضُّ !
السماءُ هنا ، خفيضةٌ
فتَلَبّثْ ، وانتظِرْ نبأً  ...
لاتُسْرِعِ الخَطْوَ !
أمهِلْها ...
فـرُبَّـتَـما
أتاكَ صَوْبٌ من الفردوسِ ينهمرُ ...

لندن 26.11.2014





 
الاسم البريد الاكتروني