إيدي ريدماين أفضل ممثل عن دوره في "نظرية كل شيء"

9 فبراير/ شباط 2015

أحرز الممثل البريطاني إيدي ريدماين جائزة أفضل ممثل في جوائز الأكاديمية البريطانية للسينما والتلفزيون "بافتا" عن أدائه دور عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكنغ في فيلم "نظرية كل شيء".
ووصف ريدماين ليلة حفل توزيع الجوائز بأنها "واحدة من أفضل الليالي في حياتي".
ومنح الفيلم أيضا جائزة أبرز فيلم بريطاني وحصد جائزة ثالثة عن أفضل كتابة لسيناريو مقتبس.
وفازت الممثلة باتريشيا اركيت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة في البافتا عن دورها في الفيلم.
وفاز الفيلم الدرامي "الصِبا"، والذي استغرق تصويره 12 عاما، بجائزة أفضل فيلم في البافتا، بينما حصل ريتشارد لينكليتر على جائزة أحسن مخرج.

وفازت جوليان مور بجائزة أفضل ممثلة في فيلم "لا أزال أليس" عن أدائها دور أستاذة لغويات تعاني من الخرف .
وبعد أن تسلمت الجائزة، وجهت مور الشكر "لكل فرد من أفراد مجتمع مرضى الخرف (الزهايمر) والذين كانوا أسخياء في توفير وقتهم وسرد تجاربهم لي".
خمس جوائز
وحصد الفيلم الكوميدي "فندق بودابست الكبير"، على أغلب جوائز البافتا لهذا العام بإجمالي خمس جوائز من بينها جائزة أفضل تصميم الملابس وأفضل تصميم إنتاج وأفضل مكياج وأفضل موسيقى أصلية، بينما حصل مخرج ومؤلف الفيلم ويز أندرسون على أول جوائزه في البافتا لأفضل سيناريو أصلي.
وفاز فيلم "ويبلاش"، بطولة مايلز تيلر الذي يؤدي دور قارع طبول جاز، بثلاث جوائز لأفضل تحرير وصوت وممثل مساعد هو جيه كي سيمنس، الذي وجه الشكر للمخرج داميان تشازل على اختياره لأداء هذه الشخصية".

أما فيلم "لعبة المحاكاة" الذي يتحدث عن فترة الحرب العالمية الثانية ويروي السيرة الذاتية لعالم فك الشفرات آلان تورنغ والذي يؤدي دوره الممثل بيندكت كامبرباتش، فلم يحصل على أي جوائز رغم حصده سابقا على تسعة ترشيحات.
وقال الممثل ريدماين الذي صعد إلى المنصة بعد الإعلان عن فوزه بجائزة أحسن ممثل وسط تصفيق حار من القاعة المليئة بالنجوم موجها حديثه لعائلة هوكنغ: "أريد أن أشكرهم على ثقتهم، وعلى سخائهم ولطفهم، ولتذكيرهم لي بالقوة الكبيرة التي تنبع من التحلي بالإرادة للعيش بحياة مليئة بالنشاط والحماس."
وفاز فيلم "نظرية كل شيء" بأول جوائز البافتا ليل الأحد عن فئة أبرز فيلم بريطاني، وقدم الجائزة نجم كرة القدم الشهير المعتزل ديفيد بيكهام.
وكان إيلر كولترين نجم فيلم "الصبا"، الذي بدأ تصوير الفيلم حينما كان عمره ست سنوات، من بين نجوم الفيلم وطاقم التصوير الذي حصل على جائزة أفضل فيلم في البافتا من الممثل توم كروز.
وقال كولترين إن "منح الفيلم هذه الجائزة بجانب هذه الأعمال الفنية الرائعة يعني أن الحياة ذاتها يجب أن تكون أكثر إثارة مما نكشف عنه."

ووجهت باتريشيا اركيت الحائزة على جائزة أفضل ممثلة مساعدة الشكر لمخرج فيلم "الصبا" لينكليتر، قائلة: "لقد كسرت قواعد السينما....لقد حولت قصة عادية إلى شيء استثنائي".
ونال ستيفن بريسفورد وديفيد ليفنغستون جائزة أفضل ظهور أول عن فيلم الإثارة البريطاني "الفخر"، والذي يروي قصة ناشط وناشطة مثليي الجنسية يقدمان الدعم لعمال مناجم مضربين عن العمل في الثمانينيات من القرن الماضي.
وكما أعلن سابقا، ، بينما جرى تكريم قسم الأفلام السينمائية في بي بي سي نظرا لإسهاماته البارزة للسينما البريطانية.
وفاز جاك اوكونيل نجم فيلم "لم ينكسر" " بجائزة أفضل نجم صاعد، وهي الجائزة الوحيدة المخصصة لتصويت الجمهور.

المخرج مايك لي حصل على زمالة "البافتا"
وحصل الفيلم الأيرلندي الشمالي "بوغالو وغراهام" على جائزة أفضل فيلم قصير، بينما نال فيلم "الصورة الأكبر" جائزة فيلم الرسوم المتحركة القصير.




 
الاسم البريد الاكتروني