" شكسبير في الحبس الانفرادي "

/site/photo/7536

   كتاب يعبر بالقارئ العربي إلى ضفة أخرى لم يتعودها ولغة غير التي يتكلمها .
صدر مؤخرا عن دار المرتضى للطباعة والنشر بغداد / المتنبي كتاب " شكسبير في الحبس الانفرادي " وهو مجموعة مقالات مترجمة عن الإنكليزية للكاتب والمترجم العراقي أحمد فاضل الذي أهداه إلى كل الذين ينظرون إلى الضفة الأخرى من الحياة بباقة كلمات وصلت عبر البحر علها تمنحهم بعض البهجة التي ينتظرونها بشغف ، وفي مقدمته قال عن تلك الضفة : " قد يكون الآخر هو الذي جذبني إلى ضفته لا لسبب إلا لأني أريد معرفة المزيد عنه ما دعاني إلى تقليب أوراقه كل يوم فكانت هذه الحصيلة الثقافية والمعرفية عبر عديد ترجماتي لكتاب ونقاد يرفدون الصحف والمجلات الغربية
 بمقالاتهم الشيقة عن أدباء وشعراء وكتاب رواية وقصة لأسماء لامعة وأخرى مغمورة تحاول التشبث بقطار الشهرة حيث اثبتت جدارتها بالحصول على أرفع الجوائز والتكريم " .
الكتاب يحتوي على فصلين الأول أدب حيث ضم العديد من المقالات المترجمة عن كتاب وصحفيين غربيين والثاني سينما استطاع المترجم من خلالهما الوقوف على أبرز النشاطات الأدبية والفنية التي احتواها العام 2013 وهو العام الذي تم فيه ترجمة هذه المقالات التي نشرتها كبريات الصحف الإنكليزية والأمريكية ليضع القارئ العربي أمام هذه الضفة البعيدة عنه مكانيا والقريبة بفضل ثورة المعلومات والإتصال التي جعلت من عالمنا الفسيح قرية صغيرة .
الكتاب يقع في 257 صفحة من القطع الأوربي المتوسط زينه غلاف معبر للفنان التشكيلي العراقي المغترب الأستاذ الدكتور مصدق الحبيب .



 
الاسم البريد الاكتروني