الهند تحجب قناة الجزيرة لبثها خرائط "غير صحيحة" لإقليم كشمير


22 أبريل/ نيسان 2015


حجبت السلطات الهندية بث قناة الجزيرة القطرية باللغة الإنجليزية لمدة خمسة أيام، بدعوى أنها بثت خرائط غير صحيحة لإقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

وظهرت القناة الإخبارية في الهند بشاشة زرقاء، عليها لافتة تقول إنها لن تكون متاحة حتى الاثنين المقبل.
وتقول الهند إن الجزيرة استخدمت خرائط غير صحيحة، تظهر إقليم كشمير مقسما بين الهند وباكستان والصين.
وتدعي كل من الهند وباكستان السيادة على الإقليم بكامله، لكنه مقسم فعليا بين البلدين منذ عام 1948.
وبعد فشل البلدين في التوصل لاتفاق حول الإقليم بالطرق الدبلوماسية، انخرطا في حروب بسببه عدة مرات، وثار تمرد في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من الإقليم.
وتظهر الخرائط التي تعتمدها الحكومة الهندية الإقليم بكامله كجزء من الأراضي الهندية، بينما تظهر الخرائط الأخرى الحدود الواقعية بين المناطق الخاضعة لسيطرة الهند وباكستان من الإقليم.
وبدلا من البث الاعتيادي للجزيرة ظهرت شاشة القناة الأربعاء في الهند، وعليها لافتة تقول إن القناة لن تكون متاحة حتى السابع والعشرين من أبريل/ نيسان الجاري، "وفقا لتعليمات وزارة الإعلام الهندية".
وقال أنمول ساكسينا مدير مكتب القناة في الهند لوكالة الصحافة الفرنسية إن القناة "قدمت توضيحات للوزارة"، وتأمل في إلغاء القرار.
وأفادت الأنباء بأن مسؤولين هنود أصدروا القرار بحجب الجزيرة في وقت سابق من الشهر الجاري، متهمين القناة التي تبث من قطر بارتكاب "عدوان خرائطي".
وعادة ما تنتقد السلطات الهندية وسائل الإعلام الدولية، متهمة إياها بالفشل في نقل وجهة النظر الهندية فيما يتعلق بحدود إقليم كشمير.
وفي عام 2011 أرغمت السلطات الهندية مجلة إيكونوميست البريطانية على حجب خريطة توضيحية لخبر الغلاف عن الحدود بين الهند وباكستان.
واتهمت المجلة السلطات الهندية إثر ذلك بممارسة الرقابة عليها.




 
الاسم البريد الاكتروني