هاريسون فورد لا يتذكر اللحظات الأخيرة قبل سقوط طائرته

/site/photo/7943

Fri Aug 7, 2015
 ذكر تقرير للهيئة الوطنية لسلامة النقل نشر يوم الخميس ان الممثل هاريسون فورد لا يتذكر اللحظات السابقة لسقوط طائرته القديمة في ملعب للجولف بمحيط لوس أنجليس في مارس اذار والذي ألحق أضرارا كبيرة بالطائرة وأدى لاصابته بجروح خطيرة.

وكان فورد -الذي قدم أفلاما من بينها (ستار وورز) و(رايدرز اوف ذي لوس ارك)- هو الشخص الوحيد على متن الطائرة ذات المحرك الواحد ريان ايروناونتيكال اس.تي-3 كيه.ار التي تعود لعام 1942 لدى سقوطها في ملعب جولف بالقرب من مطار بلدية سانتا مونيكا.

وذكر التقرير الذي نشرته صحيفة لوس أنجليس تايمز إن فورد كان قد اقلع لتوه من المطار في الخامس من مارس اذار عندما تعرض لمشكلة في الوقود والطاقة على ارتفاع نحو 1100 قدم (335 مترا).

وقال محقق من الهيئة الوطنية لسلامة النقل في التقرير "ذكر (الطيار) انه لم يحاول اعادة تشغيل المحرك لكنه حافظ على سرعة 85 ميلا في الساعة (137 كيلومترا في الساعة) وبدأ في الدوران يسارا للعودة إلى المطار إلا انه عند الاقتراب أدرك ان الطائرة غير قادرة على الوصول للممر."

وأضاف المحقق "الطيار لا يتذكر أكثر من هذا بشأن تسلسل وقوع الحادث. وبعد ذلك اصطدمت الطائرة بقمة شجرة على ارتفاع نحو 65 قدما (20 مترا) ثم ارتطمت بالأرض في منطقة مفتوحة بملعب الجولف."

جاء الحادث -الذي توقفت فيه الطائرة على مسافة قصيرة من بعض المنازل- بعد شكاوى سكان المنطقة المكتظة بالسكان على الشاطئ خارج لوس أنجليس لسنوات من ان المطار يؤثر على نمط حياتهم.

(اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

© Thomson Reuters 2015 All rights reserved.




 
الاسم البريد الاكتروني