الورّاق

كريم الأسدي
/site/photo/8011
 الورّاق
مودعُ حبراً من وهَجِ البدرِ صقيلاً في ورقِ الأصدافْ

الورّاق
سارقُ أطياف النجمِ وأمواه البحرِ،
الورّاقُ المسروقُ من الأمواهِ
ومِن تلكَ الأطيافْ
قد مرَّ اليومَ هنا فرأى
أصدافاً فارغةً تتفاخرُ فيها التيجانْ


الورّاقُ
بيّاعُ اللؤلوِ في سوقِ العميانْ

.......


*  كتبتُ هذه القصيدة في برلين في العام  1997  ثم نُشرتْ في مجلة الحياة الثقافية الصادرة عن وزاة الثقافة في تونس في عدد آذار  1999 .



 
الاسم البريد الاكتروني