تحية الي زها حديد

من صبحي قحاوش
 
عادت قطر ومونديالها الذي ستنظمه عام 2022 مجددا لتكون مثارا للجدل، فقد اضطرت المصممة المعمارية العالمية زها حديد إلى الانسحاب من مقابلة إذاعية كانت تجريها مع إحدى محطات شبكة بي بي سي بسبب اتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان، ومقتل أكثر من ألف عامل آسيوي داخل المشاريع الإنشائية، التي تجريها قطر استعدادا للمونديال .

فخلال مقابلة أجرتها مع Radio 4 التابع لشبكة بي بي سي، دار نقاش حاد بين حديد ومقدمة البرنامج سارة مونتغيو حول الملاعب التي صممتها حديد لمونديال قطر 2022، ورأيها في أعداد القتلى من العمال الآسيويين، والذي وصل إلى أكثر من ألف عامل، هذا السؤال، على ما يبدو، أثار غضب حديد، إذ نفت تماما أن يكون قد سقط أي قتيل خلال عمليات الإنشاء، وأكدت أن جميع ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام ليس صحيحا، وأنها قاضت من قاموا بنشر هذه الأخبار، التي وصفتها بـ"الكاذبة" .

وفي سؤال حول الأعداد الحقيقية التي تعلم زها حديد بها، قالت: "لا يوجد قتلى على الإطلاق، وعليك التأكد من المعلومات التي لديك قبل الإعلان عنها."

ومع استمرار المقابلة، اشتعل النقاش بين مونتغيو وضيفتها، التي أكدت أن الموقع الذي قامت بتصميمه لم يشهد حادثة موت واحدة، "فهي لا تتحدث باسم جميع المواقع في قطر."

كما تحدثت زها حديد خلال المقابلة عن المسابقة التي فازت فيها باليابان، لتصميم استاد رياضي لأولمبياد 2020، وفيما كانت تروي تفاصيل الفوز والعقد، قاطعت مونتغيو ضيفتها خلال الحوار نظرا لضيق الوقت، ما أثار غضب حديد، التي قالت: "لا تسأليني أي سؤال حين لا يمكنك أن تعطيني الوقت الكافي للإجابة عليه."

وكان آخر ما قالته زها حديد خلال هذه المقابلة: "دعينا ننهي هذا الحوار الآن، ليست لدي رغبة في استكماله، شكرا جزيلا لك."




 
الاسم البريد الاكتروني