العثور على تسجيل لفريق "البيتلز" يرجع إلى نحو 50 عاما


/site/photo/8156
2 أكتوبر/ تشرين الأول 2015

عُثر على تسجيل أصلي لفرقة "البيتلز" الغنائية يعود لعام 1962، كان قد سُجل في "نادي كافيرن" في مدينة ليفربول الإنجليزية.
وكان الشريط محفوظا في درج أحد المكاتب منذ 50 عاما.
والتسجيل كان للفريق وهو يغني أولى أغانية المنفردة "سم آذر غاي"، بتاريخ الخامس من سبتمبر/ أيلول 1962، وذلك قبل طرح الأغنية بحوالي ستة أسابيع.
وسُجلت الأغنية بعد تصوير البيتلز لبرنامج "تعرف على الشمال"، الذي كان يُعرض على تليفزيون غرناطة، لدمج الأغنية مع اللقطات المصورة.
واحتفظ المعد التليفزيوني، جوني هامب، بالتسجيل. وسيُعرض الشريط للبيع بالمزاد لصالح بعض الأعمال الخيرية في "كافيرن" يوم الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني.
وكان التسجيل الصوتي ضروريا آنذاك، إذ أن جودة الصوت في التصوير التليفزيوني كانت رديئة. وأرسل التليفزيون أحد مهندسي الصوت إلى كافيرن للتسجيل، ودمج الصوت مع الفيلم المصور.
وبسبب بعض الإجراءات القانونية، تعذر عرض البرنامج. لكن مدير أعمال "البيتلز"، بريان إبستين، أُعجب بجودة التسجيل، وطلب خمس نسخ لاستخدامها في الدعاية.
ولم يُستدل على النسخ الأربعة الأخرى، لكن الخامسة بيعت في مزاد عام 1993 لشركة تسجيلات آبل، مقابل 16 ألف جنيه استرليني، وهي الشركة التي أسسها "البيتلز" عام 1968.
وسيُعرض التسجيل المكتشف للبيع في مزاد موسيقى الروك والبوب القادم، في دار آدم بارتريدج للمزادات، في ليفربول.




 
الاسم البريد الاكتروني