رسالة من الزعيم الصيني ماو لرئيس حزب العمال البريطاني أتلي تباع بالمزاد

16 ديسمبر/ كانون الأول 2015
/site/photo/8445

ماو زيدونغ (أو ماو تسيتونغ) المولود عام 1893 كان احد مؤسسي الحزب الشيوعي الصيني، كما كان من كبار مفكري القرن العشرين.
ساهم ماو في تأسيس الجيش الاحمر، وقاده في "المسيرة الكبرى" ذات الـ 6 آلاف ميل لتفادي خصومه الوطنيينن وسرعان ما بزغ نجمه كأقوى قادة الحزب.
بعد تحقيق النصر على الوطنيين (حزب الكومينتانغ بقيادة تشيانغ كاي تشيك) في عام 1949، اعلن ماو قيام جمهورية الصين الشعبية واصبح زعيمها الأول.
ويقول البعض إن السياسات التي اتبعها ادت الى موت عشرات الملايين من الصينيين من المجاعة وغيرها.
بيعت رسالة بعث بها الزعيم الصيني ماو زيدونغ عام 1937 الى رئيس حزب العمال البريطاني كلمنت أتلي في المزاد بلندن بـ 605 الف جنيه استرليني (حوالي 918 الف دولار امريكي).
ويطلب ماو في الرسالة من أتلي "مساعدة عملية" في دحر القوات اليابانية التي كانت تحتل اجزاء من الصين آنذاك.
وتقول دار سوثبيز للمزادات إن الرسالة التاريخية تعد نموذجا "نادرا جدا" لتوقيع الزعيم ماو.
وكانت دار المزاد قدرت ثمن الرسالة بحوالي 100 الى 150 الفا من الجنيهات، ولكنها بيعت باضعاف ذلك لأحد مقتني المواد التاريخية في الصين.
استغاثة
ويقول الزعيم الشيوعي الصيني في رسالته الموقعة المطبوعة بالآلة الكاتبة لرئيس حزب العمال آنذاك، "نعتقد ان الشعب البريطاني، عندما يعي حقيقة العدوان الياباني على الصين سيهب لمساعدة الشعب الصيني وسينظم المساعدات العملية نيابة عنه وسيجبر حكومته على اعتماد سياسة المقاومة الفعالة ضد خطر يهددهم بدرجة ليست اقل مما يهددنا نحن."

وحررت الرسالة في يا ان شمال غربي الصين، المكان الذي نقل الشيوعيون اليه مقرهم عقب الغزو الياباني.
وقالت سوثبيز إن تاريخ الرسالة يعد مهما لأن أتلي كان قد بدأ بالتخلي عن سياسة المهادنة التي اتصف بها حزب العمال لفترة طويلة واصبح ناقدا قويا لسياسة المحاباة التي كانت تنتهجها حكومة المحافظين تجاه المانيا الهتلرية وحلفائها."
وكانت الرسالة قد وصلت الى أتلي عن طريق الصحفي جيمس برترام، الذي ارفقها بحاشية نصح فيها الزعيم العمالي بالاحتفاظ بها "اذا كان ذلك فقط كتحفة ليس الا."
وقال غبريال هيتون، خبير الكتب والمخطوطات لدى سوثبيز، إن الرسالة "نموذج مبكر فريد لانخراط ماو في الشؤون الدبلوماسية الدولية، كما تحتوي على نموذج فريد لتوقيع الزعيم الصيني."
واضاف الخبير، "وهي ثاني وثيقة بتوقيع ماو تباع في المزادات الدولية في العقود الأخيرة."



 
الاسم البريد الاكتروني