أفطار المحبة/ شعر وأدب مع الناس الطيبة

د. لطيفة حليم
/site/photo/8937
 
June 15 at 7:31pm · 
في حفل فطور عراقي اقامته الصحفية ورئيسة تحرير مجلة ( معكم ) الالكترونية السيدة Alia Karim عالية كريم في بيتها ب مونتريال، بمدينة Brossard حضرته ثلة من الأديبات الكنديات من أصول عربية من لبنان وسوريا وفلسطين والعراق والمغرب، تخلل الحفل قراءة لقصة قصيرة قدمتها الصحفية عالية كريم وقد كان صوتها الناعم جد مؤثر بلثغة عراقية سجية حيث تسربت داخل النص السردي أغنية عراقية استطاعت ان تنفذ الى المتلقيات بنعم ويسر وتحرك شغاف القلب في حب وحنين وبهاء الى البلد المغتصب العراق، كما قدمت الأديبة والفنانة لولوة ابو رمضان Aburamadan Lulu قراءة لقصة قصيرة استحضرت خلالها بعض من احداث مدينة غزة وكان لوقع قراءتها اثر بليغ لدى المتلقيات وهن يستمعن اليها ونسخت السمع بدهش معرفي يلملمن معها أطراف كلمات يبددن سحب الحزن ويتطلعن الى الأمل والعودة الى البلد المحتل فلسطين، وقبل اذان المغرب وتناول الفطور كان نقاشا مفتوحا في حديقة بيت السيدة عالية من طرف أديبات لهن حضور ثقافي متميز في الفضاء الثقافي بمدينة مونتريال منهن الدكتورة لطيفة حليم والشاعرة المتألقة سونيا الحدادSonja El Haddad والسيدة سهاد الدندشي Sohad Yaroub Dandashi والسيدة سوزان
 
تدخل لطيفة حليم - الادب النسائي المعاصر بامريكا 
ذكرت الدكتورة لطيفة بعض الاعلام الأدبية النسائية مع نجية القرن العشرين ومنهن على الخصوص
في ولاية ميشكين - الشاعرة السورية اباء اسماعيل التي نشرت عدة دواوين -
- في كندا والشاعرة الفلسطينية ليلى السايح
كانت هذه بداية للأدب النساءي المعاصر باللغة العربية قبل هذا الزحف الرهيب الراهن الذي لا يمكن ان نحصي عدد الشاعرات في كل من الولايات المتحدة الامريكية وكندا وذللك بسبب الهجرة المتوالية من جراء الحرب القائمة في كل من سوريا والعراق
شكرًا للسيدة عالية كريم التي فتحت بيتها على هذه اللمة العربية للأدب التي تدل على كرم ونخوة وشهامة اهل العراق في هذا الشهر المبارك رمضان
بقلم د. لطيفة حليم
/site/photo/8940 
 /site/photo/8939
 
/site/photo/8938 
 
/site/photo/8934  
/site/photo/8935  
آراء القراء

لولوة ابورمضان

كان لقاءا دافئا سعدت به كتيرا الشكر الجزيل لصديقتي العزيزة الكاتبة عاليا والصديقات الغوالي التي اسعدني الوقت وعرفتهم عن قرب دمتم جميعا بحب وهناء
#2016-06-17 14:52

سونجا الحداد

أود في البدء شكر السيدة عاليه كريم على استقبالها لنا في هذا الشهر الكريم والذي أضاف رونقا وسحراً على لقاءنا الذي اتسم بسحر الكلمة والفكر والتبادل الأنساني الراقي بين نساء جمعهمن الفكر وحب التقدم والترقي بالكلمة في عالم المهجر. هذا المهجر الذي جعلن منه بيتا عربيا ثانيا يتوهّج علما ونورا لآ حدود لهما... كم أنا سعيدة بأضمامكن لي في مركز الفنون الجميلة وصالونه الأدبي، وكم أنا فخورة بنا كسيدات فكر وثقافة وأدب صممن التقدم وبكل عزم على طريق النجاح والأصرار على أبراز هويتنا النسائية العربية المبدعة والتي ستفرض دورها، لآ بل ستكون الرائدة في أدب المهجر النسائي ولقد كان من صميم نقاشاتنا في هذه السهرة الرائعة... أمالنا لآ حدود لها وكذلك ترابطنا الراقي وأيماننا بقدراتنا والتي نأمل بتغذيتها يوما يعد يوم بأستقبال خير المبدعات... دمتم يا أحلى الناس ودام ترابطنا كأخوات على درب الفن وكل ما هو جميل ... أشكر الدكتوره لطيفة لمواكبتها لنا كالأم الحنون تراعي وتهتم بكل التفاصيل ولآ تبخل علينا ابدا بدعمها المعنوي والحضوري والفكري... أشكر الفنانة، والأديبة والشاعرة لولوى أبو رمضان على تواجدها معنا تنير الجمعة بفرحها وروحها الأدبية الراقية، أشكر حبيبة القلب السيدة سهاد الدندشي التي تواكبنا بآرائها الثمينة ، والسيدة سوزان التي أغنتنا بخبرتها العالية في الفن الغرافيكي... أشكر الحياة التي تفتح لنا في غربتنا باباً من الأمل والفرح نتشاركه وبكل سعادة ... دامت جمعتنا بكل خير ورمضان كريم للجميع
#2016-06-17 23:30



 
الاسم البريد الاكتروني