غَــــابَـــاتِــي تَــعـُـجُّ بِــالنّـُــمُــــورِ!

آمال عوّاد رضوان
/site/photo/8953
أَنَا .. مَنِ امْتَطَتْنِي وحْشَةُ الْفَقْدِ
لَمَّا أزَلْ .. 
أُسَبِّحُ .. سِحْرَ سُكُونِكِ 
مَا نَسِيتُ .. ذَاكِرَةَ عُشْبِكِ الْمُقَدَّسِ
حِينَ يَسْتَحِيلُ .. لِصَرْخَةٍ فَرِيدَةٍ!
*
مَا نَسِيتُ عُشْبًا .. 
لَيْسَ يَتَنَفَّسُهُ .. إِلَّا نَسِيمٌ ..
مُحَمَّلٌ .. بِعَنَاقِيدِ شَوْقِي وَحَنِينِي
وَمَا نَسِيتُ غُزْلَانَكِ
الْـ .. تَنْبِضُ بِرِقَّتِي الْحَالِمَة!
***
لكِنِّي وَمُنْذُ قُرُونٍ 
حُرِمْتُ دُخُولَ جَنَّتِكِ!
تِلْكَ مُشْتَهَاتِي.. سَخِيَّةُ الذَّوَبَانِ 
دَفِيئَتِي .. الْـــ .. عَامِرَةُ بِالْآهَاتِ 
  وَمَا عُدْتُ أَتَعَرَّى .. حَيَاةً 
حِينَ تُشَرِّعِينَ.. نَوَافِذَ رِقَّتِكِ!
*
وَجَـــلَالُـــكِ
أُقْسِمُ .. بِحَنَايَاكِ.. 
بِبُطُونِ وِدْيَانِكِ
قَوَافِلُ سُحُبِي.. بَاتَتْ حَارِقَةً
وَهذَا الْجَامِحُ الْمُسْتَأْسِدُ بِي ..
 صَارَ مَارِدًا
يَرْعَى غَابَاتِي .. الْــ تَـعُـجُّ بِالنُّمُورِ
***
أَيَا فَاتِنَتِي 
أَنَا مَنْ خُلِقْتُ.. لِأَحْتَرِقَ بِكِ
احْتَرَفْتُ الاتِّكَاءَ 
عَلَى غَيْمِكِ 
على لهْفَتِكِ .. على جُنُونِكِ
وَقَدْ خَضَعْتُ .. لِحُلُمِي طَوِيلًا 
فِي انْتِظَارِكِ!
Xyz_amara@yahoo.com;
 amaalawwaadradwaan@gmail.com;
من ديوان (أُدَمْوِزُكِ وِتَتَعَشْترين)




 
الاسم البريد الاكتروني