اليوغا: فلسفة ذهنية وبدنية مفيدة .. وخطرة أيضاً

/site/photo/9044
 
طقوس اليوغا قديمة جداً وأصلها من الهند وتشهد انتشاراً كبيراً في العالم، خاصة في ألمانيا. ولليوغا فوائد ذهنية وبدنية كثيرة، ولكنها يمكن أن تكون خطرة أيضاً في بعض الحالات. فما هي فوائدها؟ وكيف تصبح اليوغا خطرة؟
 DW euromaxx Bier Yoga
اليوغا مجموعة تمارين وطقوس روحية يرجع أصلها إلى الهند. وتعتمد فلسفة اليوغا على ممارسة بعض التمارين البدنية وتمارين التحكم بالنفس، بالإضافة إلى التحكم بالروح والتحكم بالتنفس والاسترخاء الذهني والبدني.
شهدت اليوغا انتشاراً كبيراً في الأعوام الأخيرة في مختلف أنحاء العالم، خاصة في ألمانيا. وذكرت مدربة اليوغا الألمانية باتريسيا تيليمان أن أسباب ذلك تعود إلى أن "الناس يتحمسون حالياً لليوغا لأنها تحقق الانسجام بين الجسم والعقل والروح. الناس يسعون إلى اللياقة بالإضافة إلى الرغبة بالشعور بالانتعاش والراحة. ويمكن لليوغا توفير كل هذا. وهذا يوفر مدخلاً للتفكير في مسائل أكبر حول مغزى الحياة".
Yoga
اليوغا.. تنقية للعقل وتمرين للجسد
نشأت اليوغا في الهند. وكلمة يوغا تعني في اللغة السنسكريتية القديمة "التحكم" أو "التوحيد". جمع تعاليم "اليوغا سوترا" الحكيم الهندي باتانجالي في القرن الثاني الميلادي.
1234567
لليوغا، إذن، بعد روحي وآخر بدني، فهي رياضة بدنية ولكنها أيضاً تدريب روحي، وهذا ما يزيد من فوائد ممارستها. ويمكن استخدام اليوغا كعلاج، وخاصة للأمراض المرتبطة بالتوتر. فاليوغا يمكنها أن تخفف الضغط وتساعد على التوازن والاستقرار النفسي. كما يمكن عبر اليوغا مساعدة الكثيرين ممن يعانون من آلام الظهر أو الإرهاق الشديد.
لكن اليوغا يمكن أن تصبح خطرة أيضاً إذا لم تمارس بصورة صحيحة، كما تقول مدربة اليوغا الألمانية تيليمان. وأضافت تيليمان لـDW: "يمكن لليوغا أن تكون خطرة إذا لم تمارس على النحو السليم من الناحية الجسدية. وإذا مارسها المرء كيفما شاء، يمكن أن تكون خطيرة. وكذلك إذا لم يراع من يمارسونها حدود قدراتهم، سيقومون بحركات انحناء خاطئة ومؤلمة. لذلك من المهم ممارستها تحت إشراف متخصص ووفق جدول ونظام محدد، فالشباب في سن العشرين يمارسون نوعاً مختلفاً من اليوغا عن النوع الذي يمارسه من هم في سن السبعين مثلاً".
هناك أنواع عديدة من اليوغا، بالإضافة إلى تطبيقات وبرامج كثيرة لفهمها. لكن خبراء اليوغا ينصحون بمراجعة نوادي اليوغا أولاً قبل البدء بالتمارين وذلك من اجل تعلم أساسيات اليوغا.
يمكن الاستفادة من اليوغا في الحياة اليومية، بحسب ما تقول المدربة تيليمان، خاصة في مواجهة اللحظات الصدامية اليومية أو عند الوقوع في مأزق نفسي أو عاطفي. وذكرت باتريسيا تيليمان أن من الممكن للمرء "الاستفادة من اليوغا والتفكير بإمعان بما سيحدث عندما يصبح الوضع مجهداً للشخص. وسيتمكن الشخص من الإجابة على التساؤل: كيف سأتصرف وكيف يمكنني أن لا أصبح ضحية أو جان؟"
لكن الخبيرة الألمانية أوضحت بان استخدام اليوغا في الحياة اليومية يتطلب حالات ذهنية أرقى وممارسة اليوغا بصورة مركزة ومكثفة.
ز.أ.ب/ ي.أ (DW)



 
الاسم البريد الاكتروني