تحولات أسطورة أونامير، رهانات الإنتاج والتلقي والتخييل لنجاة النرسي

من د. لطيفة حليم
 

 

صدر عن دار افريقيا الشرق، كتاب للأستاذة الباحثة بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، نجاة النرسي بعنوان: تحولات أسطورة أونامير، رهانات الإنتاج والتلقي والتخييل، Metamorphoses du mythe d’ounamir, Enjeux de production, de réception et d’imaginaire 
  ويتناول الكتاب بالبحث والدراسة، مختلف العمليات التحويلية التي خضعت لها حكاية حمو أونامير وهي حكاية  شفهية من التراث  المغربي الأمازيغي،   تدوولت على نطاق واسع في الإبداعات الأدبية المكتوبة بالأمازيغية و بالعربية و بالفرنسية، وفي الأعمال المسرحية والسينمائية والتشكيلية التي وظفت رمزية الأسطورة أو بنيتها الحكائية أو شخصياتها في سيناريوهات إعادة الكتابة والإنتاج وصوغ رؤية للعالم وللذات من منطلق الخصوصية الثقافية المغربية.
ميزة هذا الكتاب لا تكمن فحسب في عمل القراءة والتحليل الذي قامت به الباحثة لمتن الأسطورة، في مختلف أشكال إنتاجه في الثقافة الشفهية وفي المدونات المكتوبة والأعمال الأدبية والدرامية، وفي مختلف مقارباته وقراءاته النقدية، بل أيضا في اختباره لمدى نجاح الاختيار المنهجي الذي قاربت به الكاتبة موضوع التحولات والانتقالات التي عبرت بها الأسطورة إلى العصر، ونفذت بها إلى التاريخ المغربي الجديد، وواكبت بها تحولات المجتمع والثقافة، وهو الاختيار المنهجي القائم على دمج البنية في التاريخ، وعلى إدماج مختلف القراءات والمناهج من أجل إنتاج تعاون قرائي وتحليل تضافري، يتكامل فيه البنيوي السيميائي مع التحليل الأنتروبولوجي والاجتماعي، ويتعاضد فيه التفكيك الرمزي التحليلي النفسي، مع الوصف اللساني والسردي، ويكشف الكتاب عن هذا الجهد النظري والتطبيقي من أجل إرساء هذا الاختيار المنهجي الذي تستدعيه ضرورات القراءة التفاعلية لا الترف الفكري. ويتميز الكتاب أيضا بميزة أخرى توثيقية موسوعية تمثلت في المسح التاريخي الذي أجرته الكاتبة على معظم ما أنتج حول أسطورة أونامير باللغات الأمازيغية والعربية والفرنسية وغيرها، وفي الجرد الذي قدمته الكاتبة في ملحق كتابها، لمختلف الروايات الشفهية والمكتوبة ( 22 نصا للأسطورة )، سواء ما جمعته من الرواة الأحياء، أو ما نقلته من مظانه في المؤلفات الاستشراقية من العهد الكولونيالي، أو ما ترجمته إلى اللغة الفرنسية من الأعمال الإبداعية القصصية والروائية والشعرية المكتوبة بالأمازيغية والعربية، ومنها ما لا تتوفر المكتبات الوطنية عليه حاليا، ويتعذر على القارئ اقتناؤه.    





 
الاسم البريد الاكتروني