مهرجان قرطاج يختار عرض المسرحية العراقية ستربتيز ضمن ايامه المسرحية

من الفنان المسرحي احمد الشرجي
 
/site/photo/9168  
 
راهنا على المغايرة ، نعم انها صعبة في بعض الاحيان، لكنها مشروعة، رفضَه البعض وقبله البعض الاخر... لكن هناك من أنصف راهننا بالمغايرة، شكرا للجنة المشاهدة لاختيارها لعرض ستربتيز ضمن دورة المهرجان لهذا العام.. شكرا لكل من كتب ملاحظاته بمحبة عالية رغم اختلافنا معه، شكرا لمن رفض العرض جملة وتفصيلا، والاختلاف ظاهرة صحية لكن بشرط الوعي وليس التسقيط، ومنبع ذلك الكراهية والغيرة والحسد، نعمل جميعا من أجل الانسان، فعلينا ان نروضه بداخلنا اولا، حتى نكون صادقين بما نقدمه....مبارك لكل كادر ستربتيز( قحطان زغير، علاء قحطان، مخلد راسم، علي السوداني، محمد سامي، ياسر قاسم، هند نزار، وسام عدنان، عامر نافع، زيدون حسين ) لانكم اجتهدتم وتحملتم ما تحملتم من أجل خروج العمل بهذه الصورة، سعادتي كبيرة بهذه التجربة ...
 
المسرحية من تاليف مخلد راسم وفكرة واخراج الفنان علاء قحطان . سينوغرافيا علي محمود السوداني. ومن تمثيل احمد شرجي وياسر قاسم ووسام عدنان وهند نزار وعامر نافع، التاليف الموسيقى للفنان زيدون حسين . والإدارة المسرحية لمحمد سامي والفوتوغراف للففنانين الحسن فهمي ونبيل الاسمر . وتصميم البوستر للفنان سيف مضاء . تناولت المسرحية حكاية عائلة عراقية تعاني من تفكك افرادها، فالعلاقات الاجتماعية فيما بينهم سيئة جدا وكل فرد لديه طموح خارج حدود الجماعة فيما الاب غير قادر على ان يفعل شيئا لاعادة الاسرة الى ارتباطها، ومن خلال ذلك وعبر الحوارات التي تجري بين الاب والاولاد الثلاثة والبنت يجري التطرق الى الواقع الحياتي للانسان العراقي على مختلف الاصعدة لاسيما تأثيرات الحروب والفساد والسياسة التي ادت الى ان يتحول الانساني العراقي الى وحش !!، وحيث تجتهد المسرحية في تعرية الذين تصدوا للحكم بعد عام 2003 والذين خذلوا الناس واوصلوهم الى اسوأ الاحوال . يجب الاشارة الى الاداء الرائع للممثلين الذين اجتهدوا في تقديم ادوارهم لاسيما الفنان الكبير احمد شرجي الذي تألق في تجسيد شخصية الاب الحائر المشتت المرتبك الذي لا يقوى على ان يلم شمل اولاده او يجعلهم ينصتون الى ما يقوله وان كان في مصلحتهم . 



 
الاسم البريد الاكتروني