مديرة مسرح شكسبير: دمي يفور بسبب انتقادي لأني امرأة




إيما رايس تولت منصب المديرة الفنية لمسرح غلوب في يناير/ كانون الثاني الماضي
قالت إيما رايس، المديرة الفنية لمسرح "شكسبير غلوب" في لندن، إن الطريقة التي يتحدث بها الناس عنها منذ توليها إدارة المسرح جعلت "دمها يفور".
وأضافت رايس، التي تولت مسرح لندن في يناير/ كانون ثان، أن النقاد لا يستخدمون نفس اللغة عندما يتحدثون عن الرجال.
وقالت: "أسمع في بعض الأحيان لغة ( تجعلني ) أشعر أحيانا بفوران الدم ."
جاءت تصريحات رايس خلال خطاب ألقته في احتفال لمسرح تونيك بنجاح صنّاع المسرح من السيدات .
وخلال الحفل، قالت لوسي كيربل، مؤسسة مسرح تونيك، إن رايس لاقت ( تغطية سلبية ) أكثر من أي مدير فني جديد" آخر .
وأضافت رايس: "في بعض الأوقات، يتعين عليك ألا تبالي، وأن تثق بمواهبك، لأنه لا شيء آخر تقريبا."
وتعرضت رايس لانتقادات لاذعة من بعض النقاد منذ توليها المنصب، إذ نشرت صحيفة "ذا تايمز" تقريرا بعنوان: "مسرح غلوب قصة نجاح، لكن إيما رايس تقوضه ."
وردًّا على سؤال ما إذا كانت رايس امرأة جادة وتعتد برأيها فقط، وهو ما يعرضها لتلك الانتقادات، قالت مديرة مسرح غلوب: "لا أعتقد بأنني جادة. أعتقد بأنني أدرت تجربة خاصة بشكل لا يمكن تصديقه."
وقالت رايس أنه من خلال تجربتها سمعت "شخصية فنية كبيرة" في الفن تنعتها بأنها "شقية".
وأضافت: "أريد أن أقول: من بوسعه أن يستخدم تلك الكلمة عند الحديث عن الرجال."




 
الاسم البريد الاكتروني