مهرجان مدارس السينما بدورته الثانية في المغرب

/site/photo/9386
المغرب/ عبده حقي

تحتضن مدينة تطوان (شمال المغرب) خلال الفترة من 21 إلى 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري فعاليات النسخة الثانية من المهرجان الدولي لمدارس السينما، الذي
يهدف إلى تشجيع أعمال المبدعين الشباب في العالم، في مدارس السينما والجامعات ومعاهد التكوين.
وسيرأس لجنة تحكيم المهرجان، الذي يحظى بدعم من المركز السينمائي المغربي وشراكة مع مؤسسات مغربية ودولية؛ المخرج ميشيل خليفي، وهو أحد رموز السينما الفلسطينية، وصاحب مجموعة من الأعمال السينمائية مثل: "الذاكرة الخصبة"، و"عرس الجليل"، و"حكاية الجواهر الثلاثة".
وتشارك في المهرجان مجموعة من السينمائيين ورجال الإبداع المرئي في إطار لجنة التحكيم وتأطير فقرات هذه التظاهرة الثقافية الجامعية، كالسينمائية الإسبانية لولا غوما، وهي مخرجة أفلام وثائقية، والممثلة الجزائرية جميلة أمزال التي شاركت وتألقت في إنتاج مجموعة من الأفلام.
كما يشارك في التظاهرة السينمائي الفرنسي جان بيير تورن مخرج "جيل الهيب هوب" و"لسنا علامة تجارية لدراجة"، والكاتب المسرحي المغربي الزبير بن بوشتة، مخرج مجموعة من المسرحيات مثل: "يا موجة غني" (2000) "لالة جميلة" (2004) "شارع شكسبير" (2007) و"الأرجل البيضاء".
ويتوج هذا المهرجان 29 سنة من العمل الدؤوب في مجال السينما داخل كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان التي تحتضن مجموعة من الأبحاث السينمائية والسمعية البصرية، وأولت اهتماما خاصا بمجالي البحث والتكوين على حد سواء لتجعل من السينما محور بحث أساسيا، وميدان اختصاص معترفا به.
المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)




 
الاسم البريد الاكتروني