رحيل الفرقاني عميد موسيقى "المالوف" العربية الأندلسية


 09/12/2016
عن 88 عاما، رحل الفنان الجزائري محمد الطاهر الفرقاني عميد موسيقى "المالوف" العربية الأندلسية، في العاصمة باريس، مساء الأربعاء، بحسب ما أعلنت وسائل الإعلام الجزائرية.

توفي في باريس، مساء الأربعاء، الملحن والمغني الجزائري محمد الطاهر الفرقاني، الذي يعد عميد موسيقى المالوف العربية الأندلسية، عن 88 عاما، بعد سبعين عاما من العطاء الفني، على ما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية الخميس.

ويعد الطاهر الفرقاني رائد موسيقى المالوف، التي تعود جذورها إلى إشبيلية في الأندلس، وتعد مدينة قسنطينة، حيث ولد العام 1928، معقلها في الجزائر.


وكانت قسنطينة، حيث تنتشر اليوم الفرق الصوفية ذات الأنغام والإيقاعات المشابهة للمالوف، مقصدا للمهاجرين، ولاسيما اليهود منهم بعد خسارة العرب للأندلس.

في الخمسينات من القرن الماضي، اشتهر بهذا اللون الموسيقي ريمون ليريس (الشيخ ريمون)، والد زوجة المغني الفرنسي إنريكو ماسياس، الذي ولد هو أيضا في قسنطينة.

نشأ محمد الطاهر الفرقاني أول الأمر على الموسيقى المصرية، لكنه تحول اعتبارا من العام 1951 إلى المالوف. وآخر حفلة قدمها كانت في تموز/يوليو من العام 2015.

 



 
الاسم البريد الاكتروني