النساء والسرطان.. دراسة حديثة تكشف حقيقة "مؤلمة"


2017-02-03T08
 
جرى تسجيل ارتفاع في حالات سرطان عنق الرحم والفم عند النساء

كشف بحث جديد، أجري في المملكة المتحدة، عن حقيقة مزعجة تتعلق بمدى إصابة السيدات بالمرض الخبيث خلال السنوات الأخيرة.
وتوصل البحث، الذي أجراه معهد أبحاث السرطان في بريطانيا، إلى أن حالات السرطان بين النساء ترتفع ست مرات أسرع من الرجال.

ووفقا للمسؤولين، فإن أنماط الحياة غير الصحية هي المسؤولة عن ارتفاع حالات السرطان بين الجنسين، بيد أن النساء يتحملن عبء هذا الارتفاع أكثر من الرجال.

وحسب ما جاء في موقع "سكاي نيوز" البريطاني، فإن السمنة واحدة من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، والتي تؤثر على النساء فقط، مثل سرطان الرحم وسرطان المبيض.

وأضاف الموقع أيضا أنه جرى تسجيل ارتفاع في حالات سرطان عنق الرحم والفم عند النساء.

وقالت إحدى المنظمات الخيرية إن معدلات الإصابة بالسرطان ستستمر في الصعود عند النساء لما يقارب من ست مرات أسرع من الرجال على مدى السنوات الـ20 المقبلة.

وأضافت: "حالات الإصابة بالسرطان سترتفع بنحو 0.5 في المئة عند الرجال و3 في المئة عند النساء".



 
الاسم البريد الاكتروني