حلم واحد ويكفي

علي سليمان الدبعي
لقلبي الموجوع حلمٌ واحدٌ
يا أنت الذي أتيتني في البياض
كم تنفستُ فيك وجعي ودمعي
وحين أفقتُ لم أجد سوى صحراءك ممتدة من سراب

هو الحلم لعبتنا اللذيذة
يروغ من شفرة الوقت
وينسل للقلب دافقاً بالأنين

معاً ندخل أروقة الحلم
لم يكن
أيقظتنا قرعة الفزع المفخخ وانكسر الحنين




 
الاسم البريد الاكتروني