مثنويات ورباعيات عربيه * ..

كريم الأسدي ـ برلين
قالَ مَنْ يجهلُهُ : يلهو الفتى. قالَ وماقالَ الحقيقهْ  
والفتى لاهٍ عن الأقوالِ مهمومٌ بأن يزرع في البدرِ حديقهْ 

  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
لم يدُر في خلدِهِ يوما بأن تأتي النجومْ
نحو خيطِ الطائرهْ  
كانَ طفلاً عابثاً بين بساتين النخيلْ 
والمياهِ الدائرهْ

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
   
حينما مرَّ على العالمِ طيفٌ من سناهْ   
بين أقواسِ قزحْ 
طارَ سربٌ من طيورِ الماءِ للأعلى  
وفي الأعلى صدَحْ

 ــــــــــــــــــــــــــــــ
 
موغلاً في بُعدِهِ كانَ فقالوا لانراه   
وهو ملءُ العينِ والسمعِ اذا الرائي رآه
  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في بحورِ الظلماتِ كانَ قنديلاً شفيفا
أزرقَ الشعلةِ وضاءً رهيفا

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  
بين صحراءٍ وماءٍ ، ويباسٍ واخضرارْ    
كانَ ناراً تحملُ الماءَ ، وماءً فيه نارْ

  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البحيراتُ التي تعرفُ سرَّ الكونِ ، والأرضُ ابتداءْ 
عرفتْ طلعتَهُ في الريحِ محمولاً على نارٍ وماءْ 

   ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبما قالَ استدلَ التائهونْ ، واستفاقَ النائمونْ   
واستنارتْ حينما باحَ الى الماءِ قلوبٌ وعيونْ

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
   
قالَ مَن يعرفُهُ : انتبهوا ! ، قالَ الفتى!! 
فمضى النجمُ الى النهرين ، والكونُ أتى ...


ــــــــــــــــــــــــــــــ


* نُشر هذا النص من مشروع مثنويات ورباعيات عربية في مجلة ابداع  التي كان يرأس تحريرها الأستاذ الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي ، وذلك في ملف خاص عن الأدب العراقي الحديث في عدد المجلة الصادر في  نوفمبر 1999 في القاهرة ، وقد كنت كتبت هذه النصوص في برلين في العام 1998 والقيتها في عدد من الأماسي الشعرية والصالونات الأدبية التي كانت تُقام  في المدينة آنذاك!!



 
الاسم البريد الاكتروني