ورشة التكوين في تقنيات تنشيط الجلسات الثقافية والفنية يؤطرها عبدالحق ميفراني

من فتيحة النوحو/المغرب
 
/site/photo/9628

ضمن الموسم الثاني لبرنامج توطين فرقة مسرح أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال، تحتضن الخزانة الوسائطية ببني ملال ورشة التكوين في تقنيات تنشيط الجلسات الثقافية والفنية، وهي ورشة تسعى لتقديم أوليات فعل التنشيط والتأطير للجلسات يؤطرها الأستاذ الشاعر والكاتب المسرحي عبدالحق ميفراني على مدى يومين (4 و5 مارس). وتندرج ضمن فقرة تنمية المهارات في مجال لا يتم الانتباه إليه كثيرا، ويعتبر اليوم من أهم الأساليب التنشيطية حضورا في المشهد الثقافي والفني في المغرب. 
الموسم الثاني لتوطين مسرح أرلكان، والذي يحظى بدعم من وزارة الثقافة، يعرف برنامجا فنيا غنيا يتميز بمراعاته ل"ثقافة القرب"، عبر تقديم أزيد من عشرة عروض مسرحية بجهة بني ملال خنيفرة، وتنظيم وتأطير لقاءات فنية وورشات تكوينية واحتفالات بتجارب مسرحية وطنية وعالمية وفق برنامج محكم، غني ومتنوع يؤطره فنانون وأساتذة جامعيون وأساتذة التعليم الفني، وذلك من أجل ترسيخ ثقافة مسرحية وتنمية القدرات الفنية وتنشيط الفضاءات العمومية، مع تبني استراتيجية محكمة تروم المساهمة الفعلية والفعالة في النهوض بالحركة المسرحية والفنية بالمدينة والجهة.
وتراهن فرقة مسرح "أرلكان" على ضمان استمرارية رهانات برنامجها الفني والتكويني والإشعاعي، بتنسيق دائم مع داعميها وشركائها وعلى رأسهم وزارة الثقافة، في ارتباط بفلسفة المشروع وقدرته على تفعيل حراك فني وثقافي بالمدينة والجهة. وتجدر الإشارة الى أن فرقة مسرح أرلكان قد شكلت مجلس إدارة لتدبير وتنفيذ مشروعها يتكون من الكاتب والمخرج المسرحي عمر الجدلي منسقا عاما للمشروع، والفنان عبد الرحيم المنياري مديرا فنيا.. 




 
الاسم البريد الاكتروني