إنطباع أول .. في حدائق الفراهيدي

بلقيس خالد
/site/photo/9898

 رابطة المرأة العراقية – فرع البصرة: تحتفي  بالطفولة..
                           
نعتذر للطفولة المحتشدة والمبتهجة الآن معنا 
تأخر هذا الاحتفال بيوم الطفل.. 
تأخر كثيراً لأسباب خارج إرادتنا.
وها نحن نحتفي 
بتوقيت مايجري في الوطن
مِن أحداث ٍ عظيمةٍ في تاريخنا
يصادف اليوم
ذكرى ثورة 14 تموز المجيدة 
وفي هذه الأيام نحتفل بنصرنا الكبير على الدواعش
وتحرير الموصل
نحتفي في الهواء الطلق واخضرار العشب في هذه الجزيرة الثقافية ( حدائق الفراهيدي ) التي تستضيء في عصر الجمعة من كل أسبوع بالكتب والقارئات والقراء والطفولة تلطخ أصابعها وأوراقها بأقواس قزح الألوان .. وهناك من يصغي إلى ندوة ثقافية .. كم نتمنى أن يتسع هذا الفضاء، لاجغرافياً فقط بل يتم تجهيزه بما يحتاج من إضاءة ومساطب وكل ما يحتاجه المكان الأخضر لكي يزدهي أكثر وأكثر..
للطفولة في مدينتا حصتها الموجعة ، فكثيرا من الأباء رسخوا في قلوبنا وفي الملصقات الملّونة التي تعوّذ المدينة من الأوغاد الدواعش ومشتقاتهم .. وهذه الطفولة البصرية تحتاج رعايات متنوعة منها : الأجتماعية والثقافية والتعليمية ولاننسى الرعاية الترفيهية التي تزيد أطفالنا إصرارا في مواصلة تنمية مواهبهم .
الاحتفال من أجل أن يتنافس الاطفال في إعلان مواهبهن / مواهبهم. عرضوا رسوماتهم البديعة.. وهناك من قرأ قصيدة يشيد ببطولات الحشد الشعبي والجيش العراقي . وفي الختام. تم توزيع الهدايا على الاطفال المشاركين والاطفال الحاضرين لتزداد البهجة سعة ..
.........
لوحات من معرض (عيون) للرسامة الصغيرة: رينا
والرسامة الصغيرة: هيا رعد داود. قدمت لوحات استعملت فيها اقلام احمر الشفاه.
والرسام الصغير مهيار مقداد يفتح قلبه للربيع، في لوحته .




 
الاسم البريد الاكتروني