جاءنا ريحٌ من الصحراء حارْ

د. هاشم عبود الموسوي
مذ نجونا ..
من تجاويف الأماكن ْ
ومتاهات الضياع ْ
بعد خيبات تفاؤل ْ
وشرود في المشاعرْ
وعبرنا ..
من مطارٍ لمطارْ
ما نسينا حبلنا السري ..
مشدودا برحم الأرضِ يشكو
طالبا رد إعتبارْ
فأتينا للمخاض ْ
واكتوينا بعتابات ضمائرْ
غير إنا ما أسفنا للقرارْ

البصرة / الأثنين 24/7/2017



 
الاسم البريد الاكتروني