هل ساهمت مصر في إحياء الخط العربي ؟

ثائر شاكر الأطرقجي/بغداد

يظن الكثير وخاصة الجيل الجديد من الخطاطين العرب والمصريين اعتقاد خاطئ هو :

(( لولا قدوم الخطاطين الأتراك إلى مصر لما كان في مصر نهضة خطية )) .

قد /site/photo/1349 لا يتصور البعض انه لولا مصر لما كان هناك فن مقدس يسمى فن الخط العربي . فقد قامت مصر بدور الحارس الأمين والحاضن له ولمرتين عبر التاريخ لتعرض هذا الفن لنكستين , الأولى بعد تدمير بغداد عاصمة العباسيين على يد هولاكو واحتضانها للخطاطين العراقيين ومن مصر انطلق الخط إلى المغرب العربي والأندلس .

والثانية بعد الانقلاب التركي على الحرف العربي فاحتضنت الخطاطين الأتراك . وفي كلا النكستين أغدقت على الخطاطين الوافدين المال والمكانة العالية .

هناك أمر مهم جدا وهو ما أحب أن اذهب إليه . ولكي يعرف من ينكر الدور المصري في نهضة الخط العربي . هو إن مصر كان لها الدور الريادي الأول في نشر أدبيات وبحوث هذا الفن من خلال علمائها الأفذاذ . ولنستعرض هذه البحوث للوقوف على أهميتها في مسيرة الخط العربي .


منهاج الإصابة في معرفة الخطوط وآلات الكتابة .

صنفها محمد بن احمد الزفتاوي (750 - 806 هـ )

تتحدث الرسالة عن تاريخ الخط إلى عهده . وعن أدوات الكتابة وأوصاف وضع حروف الثلث .


العناية الربانية في الطريقة الشعبانية ( 765-828 هـ )

نظمها أبو سعيد زين الدين شعبان بن محمد بن داود بن علي الاثاري

وهي ألفية في الخط تشمل تاريخ الخط وأدوات الكتابة وآدابها وأوصاف الحرف وتركيبها في الدوائر والنقط والشكل ثم وصف الثلث والمحقق والرقاع والنسخ والتوقيع وتراكيب حروفها . وخص للبسملة أوصافها في هذه الأقلام .


ج - تحفة أولي الألباب في صناعة الخط والكتاب .


صنفها عبد الرحمن يوسف بن الصائغ ( ت 845 هـ ) .

والرسالة على الطريقة المعهودة من تاريخ نشأة الخط والخطاطين وذكر الحروف وأوصافها وأوزانها مع عرض نماذج لها بأسمائها .


د - شرح المنظومة المستطابة في علم الكتابة


قام بشرح رائية ابن البواب كل من ابن الوحيد وابن البصيص وهي من أقدم واهم ما نظم عن الخط وآلاته وسجلها ابن خلدون أيضا في مقدمته وهي عن أدوات الكتابة كالقلم وقطه والحبر ووصفه والورق وصقله ونصائح لأهل هذه الصنعة .


هـ - صنفها عبد الله بن علي بن عبد الله محمد الهيتي ( 816 - 891 هـ )


وموضوع الرسالة في آلات الكتابة وقواعد حروف الخط مع رسم نماذج لها .


و - صبح الأعشى في صناعة الانشا


تأليف أبي العباس احمد بن علي القلقشندي ( ت 821 هـ )

وهذه الموسوعة تشمل أراء الزفتاوي مع ذكر أراء السابقين كابن مقلة وابن البواب والصايغ والاثاري وابن البصيص وإخوان الصفا وسلسلة الخطاطين .


ز - جامع محاسن كتابة الكتاب ونزهو أولي البصائر والألباب


جمعه وكتبه محمد بن حسن الطيبي سنة 908 هـ

تشمل الرسالة على صور الحروف وأسمائها وما يستخرج منها . ثم عرض سبعة عشر قلما على طريقة ابن البواب , فهي قيمة بكشفها عن مستوى الخط في القرن العاشر بمصر .


بعد إطلاعنا على دور مصر في نشر أدبيات فن الخط وهو دور مشرف وريادي حقا .نذهب إلى المحور الثاني من الموضوع ونطرح السؤال التالي :

هل كان وجود الخطاطين الأتراك في مصر دورا في صناعة خطاطين مصريين ؟

الإجابة بالإيجاب على هذا السؤال سيكون ظلما بحق خطاطي مصر في حينها .

إن استقدام الخطاطين الأتراك هو الإطلاع على الأسلوبية في الخط وهذا ما حدث في العراق حين استقدمت الحكومة العراقية عام 1955 الخطاط التركي ماجد الزهدي ليدّرس الخط العربي في معهد الفنون الجميلة في حين كان الخطاط هاشم البغدادي موجودا .

ثائر شاكر الأطرقجي/ خطاط وباحث عراقي  

thaershaker@gmail.com

آراء القراء

ابراهيم الشريف

السلام عليكم
موضوع جميل جدا يا استاذ ثائر لكن للاسف قلما من
ان تجد من الخطاطين من يعترف بدور مصر فى رياده
واحتضان الخط العربى
#2009-01-07 10:41

عبدالغني شعير

الموضوع طبعا جميل جدا، ومجهود يشكر عليه الأستاذ شاكر.

أحب أقول أن هذه اللوحة للأستاذ الفنان (إبراهيم أبو طوق)
#2009-01-08 05:35

فا طمة الزهراء

bon jour monsieux abede lerani
اشكرك على هذا الموظوع الجيد جدا ومسير متو فق ا نشاء الله
#2009-01-13 06:29

الدكتورة عفاف محمد صيام

شكرا على الاهتمام بالخط العربي
انا ابنة الخطاط الفلسطيني محمد صيام ابن القدس ابن فلسطين وقد ورد اسم والدي عند ذكر الخطاط احمد نافذ الاسمر الذي قال انه على خطى الخطاطين العظام وذكر الخطاطين وخص والدي وقال على خطى خطاط فلسطين محمد صيام .انني احييه واسال الله ان يفرج عنه كما اود ان اذكر ان مصر اهتمت بالخط العربي وكان في مصر كلية تحسين الخطوط الملكية في القاهرة ولا ننسى الخطاط العظيم سيد ابراهيم الذي تتلمذ والدي على يده كما درس في دار العلوم المصري كما لا ننسى الخطاط التركي حامد الآمدي كما نلاحظ الآن ان مقر المؤتمر الاسلامي لجنة االحفاظ على التراث الحضاري الاسلامي مقرها اسطنبول.
#2009-03-07 14:58

سعيد الضمراني

شكرا علي مقالكم عن الخط العربي ودور مصر الرائد وإليكم موقع الفنان المصري الراحل سيد ابراهيم والذي ولد في حي القلعة عام 1897 وتوفي 1994م وحياة حافلة من العطاء لفن الخط العربي www.sayedibrahim.com مصمم الموقع/ سعيد الضمراني eldmrani@yahoo.com
#2009-03-27 08:31

مجدى هليل

تحية لك أخ ثائر على المعلومات القيمة التى قدمتها لنا ولمحبى الفن العربى الأصيل
وتحيات كل المصريين ذلك الشعب الذى يحب كل العالم ويقدره أعترفوا بدوره أو لم يعترفوا.
مجدى هليل.
#2009-06-04 17:47

سوسو

الموضوع جميل جدا موفقين والى الامام
#2009-12-03 16:05

مجدى الدشناوى الخطاط

كل الشكر والتقدير لمن يساهم فى إحياء التراث العربى وبخاصة الخط العربى الذى يمر فى هذه الأثناء
بمنعطف خطير نتيجة الأزمة العربية الحالية
شكرا للأخ ثائر على هذا الإهتمام;::::
الخطاط / مجدى الدشناوىmagdydishnawy@yahoo.com
#2010-05-05 17:47

احمد عطية زينة الخطاط بيلا كفرالشيخ مصر

الخط العربى فن عظيم لن يندثر ابدا ان شاء الله ولكل دولة دور فى الحفاظ عليه شكرا استاذ ثائر على اهتمامك وكشف دور الباحثين والخطاطين المصريين فىاستمراريته
#2010-05-07 07:56

محمد حسام السمان القاضى الدقشى مدرس بمعهد الخطوط العر بية والازهر الشريف والخطاط

ان لمصر دور عظيم فى نشروازدهار الخط العربى وتطويره والمحافظة على هذا التراث والفن العظيم منذ نشأة الخط العربى الذى جاء محافظا عللى التراث الاسلامى ولكن يأبى الحاقدون الحاسدون الخائنون لأوطانهم يستمر بقاء هذا الفن كماهو فقد قام وزير يدعى احمد زكى بدر للتربية والتعليم فى وزارة الفاسدين فى عهد المخلوع مبارك الذى قام بافساد كل شْئ خاصة التعليم فى مصر وقاموا بالغاءالصف الاول لمدارس الخطوط العربية ولكن ويمكرون ويمكرالله والله خير الماكرين
#2011-06-03 09:20

العبد الفقير

إذا كان مصر يحافظ على التراث الفني المقدس وهو الخط العربي، وله دور في إحياء هذا الفن الراقي، فلماذا معظم الكتابة الموجودة في المساجد بمصر وفي سبيل أم عباس من كتابة الأتراك؟ وأين أثر الخطاطين المصريين الأن؟ وما هي السمات الخاصة للمدرسة المصرية في الخط العربي إذا صح أن نقول بأن هناك مدرسة مصرية في الخط العربي؟ وكيف تقول بأن مصر حافظ على هذا التراث المقدس و اللوحة الخطية المنقوشة للزهدي مهمولة بالتراب والمقاعد المكسرة في الغرفة التحتية الموجودة في المدرسة خليل أغا، والحلية الشريفة للشيخ عزيز الرفاعي لا توضع في البرواز ولا تمنع من الأتربة في مكتبة تلك المدرسة؟ كيف تنكر فضل الشيخ عزيز الرفاعي الذي درس على يده الخطاط المصري علي المكاوي؟ بل إن سيد إبراهيم كان يطيل نظره إلى سبيل أم عباس عند مروره عنده ويقول بأن اللوحات الموجودة من أساتذة الأترا هي أستاذه!!!! المطلوب منا أن نعترف بفضل الآخرين علينا حتى نعطي كل ذي حق حقه، ولا نظلم حق الآخرين! والأسف على الكلام القاسي، ولا أريد منه إلا خيرا إن شاء الله....وشكرا على الموضوع الممتع!!!!
#2011-07-30 15:46



 
الاسم البريد الاكتروني