الرئيس الفرنسي يعين الروائية ليلى سليماني ممثلته الشخصية للفرانكفونية

/site/photo/10155
 07/11/2017
عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين الكاتبة الفرنسية من أصل مغربي ليلى سليماني ممثلته الشخصية للفرانكوفونية . ويأتي تعيين الروائية الشابة في هذا المنصب الذي كان وزاريا فيما قبل، بعد عام على فوزها بجائزة غونكور، أرقى الجوائز الأدبية في فرنسا .

اختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الكاتبة الفرنسية من أصل مغربي ليلى سليماني ممثلة شخصية له للفرنكوفونية . ولم يكن اسم ليلى سليماني مجهولا حين وقع اختيار ماكرون عليها، فالكاتبة الشابة البالغة من العمر 36 عاما فازت العام الماضي بجائزة غونكور الأدبية المرموقة عن راويتها "chanson douce" أو "أغنية هادئة"، والتي كانت تمثل ثاني تجاربها الأدبية بعد "حديقة الغول".

واعتبر قصر الإليزيه في بيان له، اختيار سليماني على أنه "تأكيد لنهج الرئيس ( ماكرون ) في الاعتماد على الخبرات، وليس على الانتماء السياسي، في المجالات المختلفة"، مؤكدا أن سليماني التي ستمثل الدولة الفرنسية في المجلس الدائم للفرانكفونية، ستقوم "بالعمل على ازدهار اللغة الفرنسية والتعددية اللغوية" . بالإضافة إلى دورها في "مجالات المساواة بين الرجل والمرأة، واندماج الشباب في مجالات العمل، ومكافحة التغير المناخي والتنمية الرقمية" .

من جانبها، رحبت المنظمة الدولية للفرانكوفونية باختيار سليماني، واعتبر المتحدث باسم السكرتير العام للمنظمة في حديث لفرانس 24 باللغة الفرنسية، أنه اختيار موفق، معتبرا أن سليماني ليست كاتبة فحسب وإنما هي صاحبة قضية وسيساهم تعيينها في ازدهار الفرانكوفونية .



 
الاسم البريد الاكتروني