حقائق يجب معرفتها عن فيروس HIV

/site/photo/10213
 
يُعتبر فيروس عوز المناعة البشري (HIV- Human Immunodeficiency Virus) من أخطر وأبرز الفيروسات المعروفة في عصرنا . يؤدي فيروس HIV للايدز- داء عوز المناعة المكتسب ( AIDS- Acquired Immunodeficiency Syndrome ) وذلك اثر تدمير كريات الدم البيضاء التي تعمل في جهاز المناعة . لا تزال تدور العديد من الشائعات حول فيروس HIV ( عوز المناعة البشري )، أعراضه، مضاعفاته، طريقة انتقال العدوى وغيرها. وهنالك حقائق عن فيروس HIV، تكشف الستار عن هذا الفيروس .

هل الاصابة بفيروس HIV تعني الايدز؟

لا. فيروس HIV هو فيروس ينتقل بالعدوى، ويقوم بتدمير خلايا جهاز المناعة في الجسم ( والتي هي كريات الدم البيضاء ) . وظيفة كريات الدم البيضاء هي محاربة أنواع العدوى والأمراض المختلفة، من فيروسات، جراثيم وغيرها . غالباً ما يؤدي فيروس عوز المناعة البشري للايدز، ولكن بعد مرور عدة أشهر وحتى سنين . الايدز- أي  داء عوز المناعة المكتسب ( AIDS- Acquired Immunodeficiency Syndrome )- هو المرض الذي يكون عندما يُضعف فيروس HIV جهاز المناعة، لدرجة الاصابة بالعدوى الانتهازية . العدوى الانتهازية هي أنواع العدوى التي يستطيع جهاز المناعة التغلب عليها تلقائياً في حال سلامته، لذا نجد العدوى الانتهازية فقط عند الضعف الشديد لجهاز المناعة، أي في المراحل المتقدمة من عدوى فيروس HIV ( فيروس عوز المناعة البشري ) .

هل ينتقل فيروس HIV عن طريق اللمس ؟

لا. لن تصاب بفيروس HIV ولن تنتقل العدوى اليك، اذا ما صافحت شخصاً حاملاً للفيروس. كذلك لن تنتقل العدوى اذا ما عانقت الشخص الحامل لفيروس عوز المناعة البشري، أو اذا ما استعملتم نفس الملابس . بالنسبة لانتقال فيروس HIV عند تلقي وجبات الدم، فان الأمر نادر الحدوث، وذلك لأن وجبات الدم تُفحص لوجود الفيروس، ولا تُستعمل في حال وجوده . ينتقل الفيروس أثناء الجنس غير المحمي، أو عند الاشتراك في استخدام الحقن ( كحال تعاطي المخدرات )، أو أنه ينتقل من امرأة مصابة بالفيروس الى الجنين .

ولا يمكن القول القول أن فيروس عوز المناعة البشري ( فيروس HIV ) يؤدي للوفاة خلال سنين معدودة . اذ تختلف شدة المرض بين الأشخاص المختلفين المصابين بعدوى فيروس عوز المناعة البشري، حيث يصاب بعض المرضى بالايدز خلال عدة أشهر من العدوى، فيما يصاب اخرون بالايدز بعد مرور الكثير من السنين . وهنالك العديد من الأدوية تتوفر حالياً للوقاية من تقدم العدوى للايدز. وذلك باستشارة طبيب مختص .

ان الأعراض تختلف بين الأشخاص المصابين بعدوى فيروس HIV. البعض قد يصاب بالفيروس ويبقى عديم الأعراض لسنين طوال . في حين يصاب البعض الاخر بالفيروس، وتظهر الأعراض الأولية خلال عدة أيام. لكن الأعراض الأولية ليست بنوعية، ولا يمكن تشخيص العدوى من خلالها . تشبه الأعراض الأولية أعراض الانفلونزا، كالحرارة المرتفعة، السعال، التعب والارهاق وألم الحلق . غالباً ما تختفي هذه الأعراض خلال عدة أسابيع، ويبقى تشخيص فيروس HIV ممكناً فقط بواسطة الاختبارات .

ولا يمكن الشفاء من فيروس HIV . لكن العلاج المتوفر حالياً لفيروس  HIV، يحافظ على درجات منخفضة للفيروس في الجسم، ويساعد على تقوية جهاز المناعة . وتعمل الأدوية ضد الفيروس مباشرةً، ويتم تحديد الحاجة للعلاج وفقاً لصحة المريض، كمية الفيروس في الجسم، ومدى صحة جهاز المناعة .


أي شخص قد يصاب بفيروس HIV، ويشمل الرجال والنساء والأطفال . ويمكن القول أن المثليون هم أكثر الأشخاص المعرضون للاصابة بفيروس HIV، وخاصةً الرجال  . ما يقارب 15% من عدوى فيروس HIV تصيب الأطفال. يُعتبر فيروس HIV الأكثر انتشاراً في أفريقيا .

كما تستطيع العدوى أن تنتقل حتى عند تلقي العلاج، وذلك لأن العلاج لا يقضي على فيروس HIV كلياً، انما يُضعفه فقط . لذا يبقى الفيروس داخل الجسم حتى عند تلقي العلاج، ومن الممكن أن ينتقل الى شخص اخر بذات الطرق، وخاصةً خلال الجنس. لذا ننصح باستخدام وسائل الوقاية خلال الجنس للوقاية من انتقال فيروس HIV .


ويمكن للمرأة  الحمل والولادة حتى لو أصيبت بعدوى فيروس HIV . وما يجب الانتباه اليه هو احتمال انتقال العدوى من المرأة الحامل الى الجنين خلال الحمل أو الولادة . تناول الأدوية لعلاج فيروس HIV يقلل من احتمال انتقال العدوى، وبذلك يمكن حماية الطفل من الاصابة بالفيروس.

وللوقاية من أنواع العدوى الانتهازية التي قد تصيب مرضى فيروس HIV، وتؤدي لتدهور صحتهم. تعتبر العدوى الانتهازية السبب الأول لوفاة مرضى الايدز. تشمل هذه العدوى الانتهازية السل ( Tuberculosis ) وأنواع عديدة من الفيروسات والفطريات . وتوجد عدة طرق للوقاية من العدوى الانتهازية أهمها الحفاظ على تناول الادوية لعلاج فيروس HIV . بعض الأدوية تُستخدم للوقاية من العدوى الانتهازية . كما يجب تجنب اللحوم النيئة، التبن والمياه غير النظيفة .



 
الاسم البريد الاكتروني