ملاحظات تساعد في تخفيف متاعب مرحلة العلاج الكيميائي

للتخفيف من متاعب هذه المرحلة يجب اتباع . قائمة طعام مناسبة، القيام بالنشاط البدني واتباع نمط حياة صحي، وهي من الأمور التي تساعد على تحقيق الهدف. ويؤثر العلاج الكيميائي، وكذلك العلاج بالأشعة، على نظام التغذية في الجسم، بالاضافة الى تأثيرها على الخلايا السرطانية .
/site/photo/10260 

التغذية

للتغذية أهمية كبيرة خلال فترة العلاج الكيميائي، ومن المهم جداً الحفاظ على تغذية سليمة وصحية، تساعد بفترة المرور  بالعلاج الكيميائي :

احد الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي، هو التأثير على حاسة التذوق . قد يشعر بعض المرضى اللذين يتلقون العلاج الكيميائي بطعم معدني في الفم، وقد ينفرون من الماء أو اللحوم . لذا يتوجب البحث عن مصادر أخرى لجميع مركبات الغذاء، كالمياه المحلاة بطعم الفواكه، أو الأسماك كمصدر بديل للبروتين في اللحوم .
 
وقد يزداد وزن بعض المرضى خلال العلاج الكيميائي، كما قد يقل وزن البعض الاخر. لكن يجب الحفاظ على الوزن بتناول الخضروات والطعام قليل الدسم .
 

علاج الامساك:
قد يشكو بعض المرضى من الامساك خلال العلاج الكيميائي. فتوجد العديد من الطرق لتفادي الامساك، حيث يجب أن الحفاظ على شرب الماء والسوائل، وعلى تناول الألياف بكثرة. فالألياف توجد كثيراً في الخضروات. وكذلك للنشاط البدني دور  في علاج الامساك، لذا ينصح بالنشاط البدني قدر المستطاع .
 

لا تفقدوا الشهية:
معظم المرضى قد يشعرون بفقدان الشهية عند تلقي العلاج الكيميائي. بعض أنواع الطعام قد تحافظ على الشهية، وهي مصدر ممتاز للطاقة، كالخبز، الخبز المحمص، الزبدة، اللبن وأخرى غيرها .
 

عالجوا الاسهال:
رغم أن بعض أنواع العلاج الكيميائي قد تؤدي للامساك، الا أن البعض الاخر قد يؤدي للاسهال. اذا ما كنتم تشكون من الاسهال، تجنبوا الطعام الذي قد يزيد منه. تجنبوا الطعام المقلي، الكفائين، المشروبات المليئة بالسكر، السكر والمشروبات الكحولية. تناولوا الفواكه الطازجة، البطاطا، والطعام الذي يحتوي دقيق الشوفان. وتوجد كذلك العديد من الأدوية قد تستخدم لعلاج الاسهال .
 

حاربوا قروح الفم:
العديد من أنواع العلاج الكيميائي تؤدي لقروح في الفم، وبذلك تسبب الكثير من الألم. فالتغذية السليمة ستساعد على محاربة قروح الفم، لذا تجنبوا الطعام الحار، المشروبات الكحولية والمشروبات الساخنة. حافظوا على رطوبة الفم واشربوا الكثير من السوائل .
 

استمروا بشرب السوائل:
ستسمعون هذه النصيحة في كل مكان وكل زمان. لكن لا جدال على حقيقتها. نظراً لأن العلاج الكيميائي قد يؤدي للاسهال أو القيء، ونظراً لأن شهيتكم قد تخف، فان تناولكم للسوائل قد تصبح أقل من المعتاد. لتجنب الجفاف وأعراضه، على من يمر بالعلاج الكيميائي الاستمرار في تناول السوائل. من أهم علامات الجفاف: جفاف الفم، قلة البول، لون البول الأصفر الداكن .
 

الوجبات الصغيرة:
تناول الوجبات الصغيرة، وبوتيرة أكبر هو أمر يمكن تحمله أكثر من الوجبات الكبيرة . يساعد الأمر على تجنب الغثيان والقيء أيضاً .


قد يتفاقم ضرر المشروبات الكحولية خلال العلاج الكيميائي

المشروبات الكحولية

للمشروبات الكحولية العديد من المضاعفات على الجسم، وقد تضر بالكثير من الأعضاء. قد يتفاقم ضرر المشروبات الكحولية خلال العلاج الكيميائي. يساعد الكبد على افراز المواد الضارة للجسم الموجودة في العلاج الكيميائي، وبالمقابل فان المشروبات الكحولية تضر بالكبد، وقد يتفاقم الضرر خلال فترة العلاج الكيميائي . اضافةً الى ذلك فان المشروبات الكحولية تزيد من الغثيان، ومن الأعراض في الجهاز الهضمي كألم البطن أو الامساك أو الاسهال. لذا ينصح بعدم تناول المشروبات الكحولية خلال فترة العلاج الكيميائي .

المكملات الغذائية

العديد من الأشخاص يتناولون المكملات الغذائية كالفيتامينات، الأعشاب والمعادن والأملاح . رغم أن بعض المرضى يحتاجون لأنواع محددة من المكملات الغذائية خلال فترة العلاج الكيميائي، الا أنه ليس من المحبذ تناول المكملات الغذائية خلال فترة العلاج . قد يؤدي الأمر لتفاعل محتمل بين المكملات الغذائية وبين العلاج الكيميائي، والتي قد تؤدي لأعراض جانبية غير مرغوب بها. في جميع الأحوال يجب استشارة طبيب قبل تناول أية من المكملات الغذائية .

النشاط البدني

رغم الصعوبة الواضحة، ورغم الضعف والوهن الذي قد يصيب من يتلقى العلاج الكيميائي، الا أن أهمية النشاط البدني كبيرة . نعي أنه قد يستصعب الكثيرون القيام بالنشاط البدني، لكن تذكروا أن النشاط البدني يساعد على تخطي مرحلة العلاج الكيميائي. حيث يفيد النشاط البدني القلب والأوعية الدموية، ويحسن من وظيفة الكبد، ويمنع زيادة الوزن، وله فوائد أخرى عديدة . لذا ننصحكم بالقيام بالنشاط البدني كلما سنحت لكم الفرصة .

الاقلاع عن التدخين

اذا كنتم من المدخنين، اليكم عدة أسباب للاقلاع عن التدخين خلال فترة العلاج الكيميائي:

 
التدخين خلال تناول العلاج الكيميائي يزيد من المضاعفات والأعراض الجانبية .
نظراً لكثرة الأعراض الجانبية والمضاعفات التي قد يشعر بها المريض الذي يتلقى العلاج الكيميائي، ونظراً لأن الكثير من الأمور في نمط الحياة قد تؤثر على هذه الأعراض، من المهم أن يحافظ المرضى على نمط حياة سليم وصحي، مما سيساعد على تخطي مرحلة العلاج الكيميائي بأقل ما يمكن من المضاعفات .



 
الاسم البريد الاكتروني