"مقادير" تفقد ضلعها الثالث !


03.02.2018

/site/photo/10416

شيع جثمان الموسيقار السعودي الشهير سراج عمر إلى مثواه الأخير فجر السبت، بمقبرة الرويس في جدة.

وكانت وزارة الثقافة والإعلام السعودية نعت أمس الموسيقار سراج عمر الذي وافته المنية عن عمر يناهز 72 عاما قضى أكثر من 50 منها في العطاء.

يعد عمر، واحدا من أهم وأكبر الموسيقيين السعوديين، وأبرز الأسماء التي لمعت غناء وموسيقى منذ الستينات الميلادية.

لحّن سراج عمر أغاني خالدة في الذاكرة الموسيقية السعودية، منها "أغراب"، و"ما تقول لنا صاحب"، و"مرّتني الدنيا"، لكنه اكتسب شهرة عربية واسعة من خلال تلحينه للأغنية الخالدة "مقادير"  عام 1965 التي كتب كلماتها الشاعر الراحل الأمير محمد العبدالله الفيصل آل سعود، وغناها المطرب الراحل طلال مداح .

 ولهذه الأغنية مع ملحنها ذكريات خاصة إذ قال قبل رحيله بأشهر: " أنا لحنتها في الرياض في أسوأ الظروف، كنت أسكن في فندق أحبه اسمه "البطحاء"، وفي الواقع ولسوء الحظ لحنت الجزء الأول في الفندق من معاناة رهيبة جداً، ثم أكملت بقية اللحن في "خريص"، والذي تقول كلماته: يا أهل الهوى كيف المحبة تهون، كيف النوى يقدر ينسي العيون، نظرة حنين وأحلى سنين، عشناها يا قلبي الحزين، وهي كانت معاناة حقيقية، والعنا هنا أخذ دورا مهما للغاية، والحمد لله أنني استطعت أن أبرز الأغنية هذه بشكل جيد، وكما رسمه الأمير الشاعر محمد العبدالله الفيصل واستطعت أن أصل إلى إحساسه كشاعر".

وبرحيل سراج عمر تكون "مقادير" قد فقدت أضلعها الثلاثة الكاتب والمغني والملحن".

المصدر: وكالات




 
الاسم البريد الاكتروني