المؤتمر الشعبي يدعو لدعم مسيرة العودة الكبرى

/site/photo/10622


تتابع الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بأعلى درجات الاهتمام والتأييد للقرار الجماعي الذي اتخذه شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة المقاوم بخوض استراتيجية المسيرة الكبرى نحو العودة. وقد بدأت خطواتها التحضيرية وسيكون يوم غد الجمعة في 30 آذار(مارس) الموافق 13 رجب 1439 هـ أولى مراحل تلك المسيرة المباركة.
الأمر الذي يدعونا إلى الإهابة بشعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده خارج فلسطين، لبذل كل دعم يمكن لهذه المبادرة الشجاعة التي تذكّره في ذكرى يوم الأرض بأهم ثوابت القضية الفلسطينية، أي بقضية تحرير كل الأرض الفلسطينية وعودة كل اللاجئين إليها، وذلك من خلال إطلاق المسيرة الكبرى التي يترجمها الأبطال في قطاع غزة، من خلال التحرك السلمي نحو الأسلاك الشائكة والفاصلة بينه وبين أرضنا السليبة في فلسطين.
وإننا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إذ نسأل الله تبارك وتعالى أن يوفق هذه المسيرة غداً ويحميها ويكللها بما يعزز الانتقال نحو مراحلها التالية، نؤكد مرة أخرى دعمنا ووقوفنا الحازمين إلى جانب الأبطال الذين حددوا بوصلة تحركهم في قطاع غزة نحو العودة، وذلك ليس رداً على مؤامرة ترامب المسماة بالصفقة التاريخية فحسب، وليس رداً على قراره باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني فحسب، وإنما أيضاً وأولاً تأكيداً على ثابتي تحرير فلسطين والعودة.
إنّ الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إذ تهيب بكل الفلسطينيين والعرب والمسلمين وأحرار العالم لدعم هذه المسيرة المباركة تدعو كل القوى الحيّة والشعبية لإطلاق النضالات الموازية نحو التحرير والعودة، ليعرف العالم كله بأن قضية فلسطين غير قابلة للتصفية، وهذا ما يجب أن يتأكد منه كل من يفكر بالتآمر عليها أو السعي لصفقة تصفيتها.

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
الأمانة العامة
29/3/2018





 
الاسم البريد الاكتروني