برئيني من شكوك الوهم..!ْ

د.هاشم عبود الموسوي
/site/photo/10732
أنتِ يا من ْ

قد بحثتُ ..

عنك في كل الشعابْ

بين وحشات دروبٍ ..

وهضابْ

وأتيتِ .. وأتيتِ ..

مثل أنسام صباحْ

فاستفاقت ..

كل أحلام الربيعْ

مثل أنغامِ إبتهالٍ أبديه

برئيني

من شكوك الوهمِ ..

والظنِ ..

وكفي عن سؤالي

أنتِ .. أنتِ ..

من سيحيي العشبَ ...

في صدري اليبوس

أنت ياعمر الشموسْ

ليس عندي ما أضيف

غير ما كنت سمعتِ

من حميم الكلماتْ

بين آهات القصائدْ

ودلالات المعانيْ

ونبؤات الزمانْ

أفهمت الآن ..

أني ..

بالإضافة ..

للإضافهْ

ليس عندي

ما أضيفْ .




 
الاسم البريد الاكتروني