بمناسبة عيد الفطر نظم اتحاد لجان الرعاية الصحية معايدة لبيت الشهيدة رزان

من حمزة حماد
 
بمناسبة عيد الفطر، نظم اتحاد لجان الرعاية الصحية، اليوم الأحد، معايدة لبيت الشهيدة المسعفة رزان النجار في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة . 
 
/site/photo/10937  

وكانت المعايدة بحضور د. رائد صباح رئيس مجلس إدارة الاتحاد وممثل الجمعية الطبية الألمانية الفلسطينية، وهاني مصبح ممثل مؤسسة التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، و أريج الأشقر مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي في قطاع غزة، ود. تيسير الددح مسؤول المركز التخصصي للرعاية الصحية، ولفيف من الكوادر الطبية .

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد لجان الرعاية الصحية وممثل الجمعية الطبية الألمانية الفلسطينية د. رائد صباح إن الاحتلال الإسرائيلي بهذه الجريمة ينتهك كافة القوانين الدولية والمعاهدات التي من شأنها حماية المسعفين والطواقم الطبية. 

وبهذا الصدد، طالب د. صباح بضرورة توفير الحماية الدولية الكاملة للطواقم الطبية الفلسطينية، لافتاً إلى أن الشهيدة المسعفة رزان النجار أصبحت رمزاً وعنواناً للإنسانية في كل الميادين .

وأكد ممثل التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين هاني مصبح أن حلم الشهيدة المسعفة رزان بالعودة إلى مسقط رأسها في قرية سلمة سوف يتحقق وأن الاحتلال الإسرائيلي مهما طال مصيره فهو إلى زوال .

كما أشار مصبح إلى أن الشهيدة رزان تعرضت لرصاصة غادرة خلال عملها كمسعفة متطوعة في النقطة الطبية المقامة على حدود خانيونس جنوب القطاع، لافتاً إلى ضرورة فضح جرائم الاحتلال في كل بقاع الأرض.

ومن جانبها، أوضحت مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي أريج الأشقر أن رصاصة الغدر التي تعرضت لها رزان تزيدنا إصراراً على مواصلة الطريق من بعدها، وأن نوفي لها ولشعبنا المعطاء .

كما دعت الأشقر إلى أن استمرار المسيرات السلمية وفضح ممارسات الاحتلال الذي يقابل هذه المسيرات بالأسلحة الفتاكة المحرمة دولياً دون أن تحرك ساكناً في المجتمع الدولي .

وفي ختام المعايدة، شكر د. رائد صباح المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين الدكتور د. خالد الحمد على المساهمة المميزة التي تقدم بها وفاء لعائلة الشهيدة المسعفة رزان النجار، والتي تنم عن قدر عال من المسؤولية الإنسانية .




 
الاسم البريد الاكتروني