امرأة من أهم شخصيات صناع القرار

عالية كريم
 
/site/photo/11011 في مجتمع ذكوري، نادرا ما تشغل به النساء منصبا سياسيا رفيعا استطاعت هي ان تتولى منصباُ في هيئة اتخاذ القرارات الحزبية . كما تولت عام 2012 منصب مديرة قسم البروتوكول في لجنة الدفاع الوطنية لبلادها . 

 هي من النساء الأوسع نفوذا في بلادها، قدراتها تفوق أي مسؤول عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرار وتنسيق السياسات، في بلادها هي ايضاً امرأة من أهم شخصيات صناعة القرار، في عمرالعشرين ارتقت بسرعة سلّم الحكم،  وواصلت  صعودها في هرم السلطة لتحتل في أكتوبر/تشرين الأول 2017 منصب عضو مناوب في المكتب السياسي للحزب الحاكم ...
 
انها كيم يو جونغ "أميرة" النظام الكوري الشمالي،  السياسية الكورية، والشقيقة الصغرى للزعيم كيم جونغ أون، تدرجت في المناصب السياسية منذ تولي شقيقها السلطة عام 2011، وفي فبراير/شباط 2018، ترأست وفد بلادها إلى كوريا الجنوبية لتكون الوحيدة من عائلتها التي تزور سول منذ الحرب الكورية (1950 و1953) .
 
 تحظى كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، - وهي من أقرب المقربين منه - بنفوذ متزايد في بلد تحكمها العائلة نفسها منذ منتصف القرن العشرين ..
 
كيم يو جونغ تبلغ من العمر 30 عاما، وهي إحدى الأبناء الثلاثة للزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إيل من زوجته الثالثة الراقصة السابقة كو يونغ هوي، أي أنها الأخت الشقيقة لكيم جونغ أون، وقد تلقت تعليمها في سويسرا .
 
 /site/photo/11013
 بقيت كيم يو جونغ بعيدة عن الأضواء حتى جنازة والدها، حيث شوهدت عبر شاشة التلفزيون الرسمي تقف مباشرة خلف شقيقها وهي تبكي شاحبة الوجه .

ارتقت كيم يو جونغ - التي تتقن اللغتين الإنكليزية والفرنسية - السلم السياسي سريعا، بعد تولي أخيها الحكم، لتصبح من النساء الأوسع نفوذا في كوريا الشمالية .
 
في عمر 27 عاما انتخبت عضوا في الجمعية الشعبية العليا، وهو البرلمان الذي يشرف عليه الحزب الواحد، سائرة على نهج عمتها، التي دخلت البرلمان ايضاً، ولكن في عمر 44 عاما . 
 
لعبت دورا كبيرا في الدعاية لانتخاب أخيها رئيسا للبلاد في الأيام الأخيرة من عمر والدهما كيم جونغ إيل .
 

/site/photo/11012 

عينت في تشرين ثاني/ نوفمبر عام 2014 في منصب نائب مدير اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم لشؤون الدعاية، بعد أن أجرى شقيقها هيكلة لمكتب الدعاية بالحزب شملت إحالة مسؤول الدعاية السابق كيم كي نام إلى التقاعد . بعد شغلها لهذا المنصب، أصبحت يو جونغ مسؤولة عن الزيارات الرسمية لأخيها وترتيب الأمور اللوجستية، بالإضافة إلى كونها مستشارة سياسية له، وهو الدور ذاته الذي
كانت تلعبه عمتها كيم كيونغ هيه مع أبيها كيم جونغ إيل .
 
 ولدت كيم يو جونغ في 26 سبتمبر/أيلول 1987 في بيونغ يانغ، ولها شقيقان هما الزعيم الحالي كيم جونغ أون، وكيم جونغ تشول الذي لا يزال بعيدا عن الحكم والحياة السياسية .
 
درست المرحلة الابتدائية في سويسرا على غرار أشقائها بين عامي 1996 و2000. وتشير مصادر إعلامية إلى احتمال دراستها في جامعة كيم إيل سونغ العسكرية بعد عودتها إلى بلدها، بالإضافة إلى دراستها علوم الحاسوب في الجامعة نفسها . كما أنها أخذت دروسا في الرقص الكلاسيكي .
 
أما في حياتها الشخصية، فتشير التقارير إلى أنها تزوجت في عام 2015 من نجل أحد كبار المسؤولين في الدولة وهو، تشوي يونغ هاي الذي يعد الرجل الثاني في لجنة الدفاع الوطنية، وأنجبت له طفلا .
 
وحسب المصادر الكورية الجنوبية، فإن شقيقة الزعيم ترقّت إلى منصب النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية في الحزب الحاكم وتولت منذ يوليو 2015 منصب مديرة قسم الدعاية في حزب العمال الكوري .

في مارس 2014 ذكر التلفزيون الكوري الشمالي لأول مرة أن  كيم يو جونغ"مسؤولة رفيعة" في اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم في البلاد، عندما ظهرت إلى جانب كيم جونغ أون أثناء انتخابات الجمعية الشعبية العليا .

وارتقت كيم يو-جونغ التي تتقن اللغتين الانكليزية والفرنسية - سريعا بعد تولي أخيها الحكم لتصبح من النساء الاوسع نفوذا في كوريا الشمالية .
 
 منذ تعيين كيم جونغ أون قائداً ثالثاً لسلالة كيم، واظبت شقيقته على الظهور رفقته، خلال "رحلات إرشادية ميدانية" ومناسبات عامة أخرى. وترقيتها، لانها عكست تمتعها بثقة شقيقها المطلقة . وأكدت مكانتها كإحدى أكثر النساء شهرة في كوريا الشمالية، إلى جانب زوجة كيم، ري سول جو . "إن قدراتها تفوق قدرات أي مسؤول كوري شمالي عندما يتعلق الامر باتخاذ القرار وتنسيق السياسات مع الزعيم".

 عالية كريم




 
الاسم البريد الاكتروني