حذفت بمعرفة الكاتب، آخر كلمات إسماعيل فهد إسماعيل قبل رحيله

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 
/site/photo/11381

لم يكن الكاتب الكويتى الكبير إسماعيل فهد إسماعيل، مؤسس فن الرواية فى الكويت، يعلم أن الأمسية التى عقدت مساء أمس الاثنين، ضمن فعاليات الموسم الثامن للمتقى الثقافى، هى الأمسية الأخيرة فى حياته.. لم يكن يعلم أن ما يسمعه من آراء حول مشروعه الأدبى، وروايته الصادرة حديثا "صندوق أسود آخر" هى آخر الكلمات التى سوف يسمعها من محبيه .

بعد أمسية حافلة بالنقاش، والتعليقات حول مشروعه الأدبى، والقضايا الإنسانية التى يتناولها فى أعماله، وتحديدا مسألة "البدون"، تحدث إسماعيل فهد إسماعيل عن علاقته بالرقابة فى دولة الكويت، والتى شهدت منذ أيام انطلاق حملة واسعة النطاق لرفض أشكال الرقابة على الإبداع والفكر فى الكويت .

الأمسية الأخيرة فى حياة إسماعيل فهد إسماعيل
 
لم تكن المرة الأولى التى يتحدث فيها إسماعيل فهد إسماعيل، عن علاقته بالرقيب، أو جهة الرقابة فى الكويت، ليشير إلى أنه عقد ما يشبه الاتفاق بينهما، فبعد ينتهى من كتابة رواية جديدة، يقوم بعرضها على الرقيب ليعرف اعتراضاته، ومن ثم يقوم بالعمل على إعادة النظر فى هذه الاعتراضات .

فى الجلسة الأخيرة، التى لم يكن يعلم أنها كذلك، أشار إسماعيل فهد إسماعيل، حسبما ذكرت صحيفة "القبس" الكويتية إلى أنه عرض روايته "صندوق أسود آخر" على الرقيب، فتلقى اعتراضات نتج عنها قيامه بحذف 38 مقطعا اعترضت عليهم الرقابة، ولم يكتف إسماعيل فهد إسماعيل بذلك فحسب، بل استعاض عن هذه المقاطع المحذوفة بجملة "حذف بمعرفة الكاتب".

لولا هذه الجلسة ربما لم يكن ليعلم أحد من قراء رواية "صندوق أسود آخر" أن إسماعيل فهد إسماعيل كتب هذه الجملة "حذفت بمعرفة الكاتب" فى إشارة منه إلى الرقيب، لولا أنه صرح بذلك .

رحل إسماعيل فهد إسماعيل (1940 - 2018) بعد هذه الأمسية، الأمسية الأخيرة، تاركا رسالته إلى الرقيب، وربما فى الأيام المقبلة، نرى هذه المقاطع التى "حذفت بمعرفة الكاتب" فى طبعة جديدة خارج الكويت، وربما فى داخلها .
نقلاً عن اليوم السابع 



 
الاسم البريد الاكتروني