أمراض الغدة النخامية 2

/site/photo/11468
أمراض الغدة النخامية
في أمراض الغدة النخامية يحصل عادة نقص أو زيادة في أحد الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية، وهي اضطرابات تحدث بسبب الرضوض أو الأورام أو أسباب خلقية أو غيره من الأسباب . ويمكن أن يعاني مرضى الورم في الغدة النخامية من الأعراض والعلامات التالية :

صداع .
اضطرابات بصرية .
تغيرات في العادة الشهرية .
ضعف الانتصاب .
العقم .
اضطراب في افراز الحليب .
متلازمة كوشينغ .
ضخامة النهايات .
تعب .
تغيرات في المزاج .
تهيج .
 
قصور الغدة النخامية Hypopituitarism
 
قصور الغدة النخامية أو كسل الغدة النخامية مرض نادر لا تنتج الغدة النخامية فيه واحد أو أكثر من هرموناتها، أو لا تنتج ما يكفي منها . يمكن لهذا النقص في الهرمونات أن يؤثر على عدد من وظائف جسمك الروتينية، مثل النمو أو ضغط الدم أو التناسل .
قد يحتاج المريض لتناول الأدوية عند إصابته بقصور الغدة النخامية لباقي حياته، لكن الأدوية سوف تضبط الأعراض عنده .

أسباب قصور الغدة النخامية
 
ينجم الخلل في وظيفة الغدة النخامية إما عن ضرر في الغدة النخامية نفسها، أو عن ضرر الجزء الدماغي الموجود فوقها ( اسمه الوِطاء Hypothalamus ) . يحتوي الوطاء على هرمونات مُطلقة ومُثبطة تتحكم بالغدة النخامية . ولأن هذه الهرمونات ضرورية كي تعمل الغدة النخامية بشكل طبيعي، فإن التلف فيها يتسبب أيضاً بقصور في وظيفة الغدة النخامية . تحدث إصابة الغدة النخامية بسبب أذيات مختلفة، بما في ذلك الضرر الناجم عن ورم نخامي متضخم أو المعالجة الشعاعية على الدماغ، أو الرضوض أو تخزين الحديد الشاذ (داء ترسب الأصبغة الدموية Hemochromatosis) .

يتزايد القصور في وظيفة الغدة النخامية كلما كان الضرر أكبر . نصنف النقص في هرمونات الغدة النخامية من الأكثر احتمالاً إلى الأقل احتمالاً كما يلي :

أولاً هرمون النمو GH
ثم موجهات الغدد التناسلية (LH وFSH)
ثم الهرمون المنبه للدرق TSH
وأخيراً ACTH
 
أعراض قصور الغدة النخامية
 
تعتمد أعراض قصور الغدة النخامية على هوية الهرمون من هرموناتها التي لا تنتجه بشكل كافٍ . فمثلاً إذا لم تكن الغدة النخامية تنتج ما يكفي من هرمون النمو عند الطفل، فيمكن أن يصاب بقزامة دائمة . وإذا لم تكن الغدة النخامية تنتج ما يكفي من الهرمون المنبه للجريب FSH أو الهرمون الملوتن LH، فقد تحصل مشاكل في الوظائف الجنسية وغياب الطمث والعقم .

اعراض أمراض الغدة النخامية عند الاطفال
 
تختلف أعراض اضطرابات الغدة النخامية عند الأطفال بحسب عمر الطفل والسبب الكامن وراءه والهرمون المتأثر بالقصور. تتطور الأعراض بالتدريج وقد لا تكون محددة نوع الاضطراب فيما لو كان قصوراً فيها أو فرط نشاط، وكذلك بحسب نوع الهرمون النخامي المتأثر 
وتشمل الأعراض والعلامات عند الرضع :
 
صغر الأعضاء التناسلية
يرقان ( تلون الجلد باللون الأصفر )
نقص سكر الدم
تهيج بسبب مرض السكر الكاذب
 
تشمل الأعراض عند الأطفال الأكبر :
قصر القامة وبطء النمو
تخلف عقلي
ازدياد العطش وكثرة التبول
انهاك
ازدياد وزن
غياب البلوغ أو تأخره
مشاكل بصرية وعصبية
 
تشخيص قصور الغدة النخامية
 
إذا اشتبه الطبيب بإصابتك باضطراب في الغدة النخامية فقد يطلب عدداً من الفحوص كي يتأكد من مستويات هرمونات الغدة النخامية المختلفة في الدم . وربما يتأكد الطبيب إذا أصبت بقصور في الغدة النخامية إذا  تعرضت حديثاً لإصابة على الرأس أو معالجة شعاعية تضعك تحت خطر الإصابة بقصور الغدة النخامية . وتشمل الفحوص التي قد يطلبها الطبيب :
 
الفحوص الدموية : تساعد هذه الفحوص على تحديد النقص في الهرمونات الناجم عن قصور الغدة النخامية . ففحوص الدم مثلاً تكشف مقادير الهرمونات الدرقية والكظرية والجنسية، ويمكنها أن تكشف فيما إذا كان هذا النقص مترافق مع نقص في إنتاج الهرمونات النخامية .
 
الفحوص التحريضية أو الديناميكية : ربما يشير الطبيب بأن تراجع طبيب غدد صماء من أجل إجراء تلك الفحوص والتي تتفحص إفراز جسمك للهرمونات بعد أخذ أدوية معينة تحرض الإفراز الهرموني .
 
تصوير الدماغ : يكشف التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ إذا كان هناك ورم أو شذوذ نخامي .
 
فحص النظر : تكشف هذه الفحوصات فيما لو تسبب ورم في الغدة النخامية بتردي في البصر أو الحقل البصري .
 
علاج قصور الغدة النخامية
 
يجب علاج هذه الحالة على يدي اختصاصي الغدد الصماء. لا توجد طريقة علاج واحدة لهذا الاضطراب لأن هناك هرمونات مختلفة يمكن أن تتأثر . هدف المعالجة عموماً هو إعادة مستويات الهرمونات إلى  طبيعتها .

ربما تتألف خطة العلاج ايضاً من تناول الأدوية بهدف تعويض الهرمونات التي لا تنتجها الغدة النخامية بشكل ملائم. يتعين تفحص المستويات الهرمونية في هذه الحالة بانتظام. سوف يسمح ذلك للطبيب بتعديل جرعات الأدوية التي يتناولها المريض من أجل الحرص على تناول الكمية التي يحتاجها. إذا كان قصور الغدة النخامية ناجم عن ورم، تستطيع جراحة استئصال الورم أن تعيد انتاج الهرمون إلى سابق عهده. وقد نحتاج للمعالجة الشعاعية في بعض الأحيان لعلاج الورم .





 
الاسم البريد الاكتروني