اليونسكو تكرم باحثات شابات

اليونسكو

تلقّت/site/photo/1466 خمس عشرة باحثة، ينتمين إلى مختلف أنحاء العالم، منح اليونسكو-لوريال الدولية للنساء في مجال العلوم؛ وهذه المنح تقدمها اليونسكو وشركة لوريال سنويا منذ عام 2000 مساندةً للشابات الباحثات في مجال علوم الحياة على مستوى دكتوراه وما فوق. لقد كافأ الاحتفال الذي جرى في الرابع لآذار/مارس في مقر اليونسكو بباريس نساء متفوّقات، وتجلّى فيه التزام اليونسكو ولوريال المستدام بتشجيع المواهب.
مُنحت كل من الباحثات الـ 15 مبلغ 000 40 دولار لمدة سنتين، يساعدها على تمويل بحثها، ويكون لها الفرصة الوحيدة لمواصلة دراستها في مؤسسة جديدة خارج بلادها.
وهذا العام، آلت المنح الدولية المذكورة إلى الباحثات التالية أسماؤهم:
1 - فينا كوريمان (موريشيوس)  من أجل مشروع بحث بعنوان: دراسة الجينات المقترنة نوعيا بالالتهاب الرَّثياني للمفصِل (rheumatoid arthritis). المؤسسة المضيفة: كلية هارفارد للطب، مستشفى ابْريغهام أند ويمن (بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية. 
2 -  نونلانهلا ادْلاماني (جنوب أفريقيا) من أجل مشروع بحث بعنوان: الطب التقليدي الأفريقي المستعمل في معالجة غَرَن كابوسيس (Kaposi's sarcoma). المؤسسة المضيفة: جامعة افْلوريدا (غينسفيل، الولايات المتحدة الأمريكية). 
3 -  جُوان مونيسّي (تنزانيا) من أجل مشروع بحث بعنوان: مركَّباتٌ مضادة للجراثيم مستعزَلة من مستنبتاتِ فطورٍ تنزانية بحريةِ الأصل. المؤسسة المضيفة: جامعة غوتينغِن (ألمانيا).
4 -  ماري عبود (لبنان) من أجل مشروع بحث بعنوان: وسائل بصرية غير باضعة لدراسة البنى البيولوجية. المؤسسة المضيفة: جامعة ابْريتانيا الغربية (ابْريست، فرنسا). 
5 -  خديجة الكويري (موريتانيا) من أجل مشروع بحث بعنوان: سِراية الملاريا في العاصمة الموريتانية، نواكشوط. المؤسسة المضيفة: معهد البحوث الإنمائية (دَكار، السنغال). 
6 -  ريمة البشارات (سوريا)  من أجل مشروع بحث بعنوان: تبيين خصائص الجراثيم المحلية المؤاتية للحياة من أجل استعمالها في المنتجات الغذائية الوظيفية. المؤسسة المضيفة: جامعة ميونخ التقنية (ألمانيا). 
7 -  جينجيي شي (الصين) من أجل مشروع بحث بعنوان: وراثيات ابيضاض الدم النخاعي الحاد، سرطان خلايا الدم البيضاء. المؤسسة المضيفة: معهد بحوث السرطان (سوتُّن، سُرّي، المملكة المتحدة). 
8 -  ييان شان (ماليزيا)  من أجل مشروع بحث بعنوان: استعمال المحاسيس الحيوية الكهركيميائية للـ DNA في التشخيص الجُزَيْئي للأمراض السارية. المؤسسة المضيفة: جامعة نيو ساوث ويلز (سيدني، أستراليا). 
9 -  إشرات بانو (باكستان) من أجل مشروع بحث بعنوان: استحداث جُسَيمات مجهرية مغنطيسية لاستعمالها في مناولة الأدوية. المؤسسة المضيفة: جامعة كمبريدج (المملكة المتحدة). 
10 -  ماريكي بوزنر (ألمانيا) من أجل مشروع بحث بعنوان: مقاومة بنى الأنظيمات داخل الأجسام العضوية المكيَّفة للظروف القصوى. المؤسسة المضيفة: مركز بحوث الأحياء في الظروف القصوى، جامعة باث (المملكة المتحدة). 
11 -  ليندا لينتش (إيرلندا) المنحة من أجل مشروع بحث بعنوان: الثَّرب البشري كأداة للمناعة. المؤسسة المضيفة: كلية الطب بجامعة هارفارد، المركز الطبي Beth Israel Deaconess (بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية). 
12 -  إيفانا بيشيتش (صربيا) من أجل مشروع بحث بعنوان: دراسة وتعرُّف بروتينات البول وسيلةً لتشخيص أمراض الكلى وإنذارها. المؤسسة المضيفة: جامعة جورج-أوغوست (غوتنغِن، ألمانيا). 
13 -  باولا فيلار (الأرجنتين) من أجل مشروع بحث بعنوان: استحداث نموذج للقلب بثلاثة أبعاد بالاعتماد على الحاسوب. المؤسسة المضيفة: مركز برشلونة للحوسبة الفائقة (برشلونة، إسبانيا). 
14 -  بِرتا غونزاليس افْرانكِنبِرغر (المكسيك) المنحة من أجل مشروع بحث بعنوان: تطوير معالجة النطق والصوت عند الرُضَّع الوِلدان والخُدَّج. المؤسسة المضيفة: المركز الطبي بجامعة سانت جوستين (مونتريال، كندا) ومستشفى جامعة أميان (فرنسا). 
15 -  سِسيليا غونزاليس مارين (بيرو)  من أجل مشروع بحث بعنوان: تصاحب العداوى الفموية والمضاعفات الطبية عند الحوامل. المؤسسة المضيفة: كلية كوين ماري للطب وطب الأسنان (لندن، المملكة المتحدة).

مَعْلم هام
إن الدفعة العاشرة لبرنامج منح اليونسكو-لوريال الدولية للنساء في مجال العلوم، بوصفها التزاما مستمرا بمساندة الباحثات الشابات، تقوم بمثابة مَعْلم هام على طريق ترقية المرأة في ميدان العلوم. حتى تاريخه، تعهّد البرنامج 135 امرأة من 71 بلدا.
وإذ تهدف منح اليونسكو-لوريال الدولية إلى تشجيع التعاون العلمي وإقامة وتنمية شبكات جامعة بين الثقافات، فهي تغذي نهوض الباحثات الموهوبات من بلدان محدودة فيها الفرص لهن بدون هذا الدعم لخوض مضمار العلم. من أمثالهنّ: تاتيانا سافتشينكو الآذرية (2000)، وفاطمة عباس السودانية (2007)، وسوزانا فوبو النيبالية (2008). وإضافة إلى ذلك، يشهد البرنامج كل عام انضمام بلدان جديدة إلى القائمة، إذ تلقّت المنحة للمرة الأولى باحثة علمية من موريتانيا في عام 2009.
وضمانا للتنوع في البرنامج، تُتاح كل عام ثلاث منح لثلاث باحثات من مناطق البرنامج الخمس - أفريقيا، الدول العربية، آسيا والمحيط الهادي، أوربا وأمريكا الشمالية، أمريكا اللاتينية - ثلاث فرص للدراسة في المؤسسات الأولى في العالم.
وأثناء الاحتفال بتوزيع منح اليونسكو-لوريال الدولية لعام 2009 في باريس، سيشارك عدد من الحائزات سابقا على هذه المنح بمشاطرة الحائزات الجدد خبراتهن ويقدمن لهن الدعم. وهؤلاء النساء اللواتي كان لهن نصيب من المشاركة في دفعات البرنامج السابقة مضَين في مسيرتهن فأسهمن إسهامات كبيرة في خدمة العلم والمجتمع معا. نذكر منهن على سبيل المثال:
• الدكتورة إيناس آتموسوكارتو (2004، إندونيسيا): درست، أثناء فترة منحتها، موضوع استئصال مركَّبات جزيئية من مستنبتات النوابيت الداخلية. وهي اليوم المديرة التنفيذية والمسؤولة العلمية الأولى لفريق ناشئ معني بالتكنولوجيا الحيوية في الجامعة الوطنية الأسترالية.
• الدكتورة ابْرودانْس موتوو (2006، زِمبابوي): درست، أثناء فترة منحتها، زُمرة من الكائنات الحية الأولية المعروفة بتسمية Arachea. وفي عام 2007 عُيِّنت مسؤولة في منتدى المرأة من أجل برنامج المواهب الطالعة للاقتصاد والمجتمع. وهي اليوم زميلة باحثة في جامعة نوتّينغام، المملكة المتحدة.
• الدكتورة اكْريستين وينسافي (2007، بنين): بحثت، أثناء فترة منحتها، موضوع استراتيجيات جديدة لصون أنواع النباتات الحرجية. عُيِّنت في أواخر عام 2007، وزيرة تربية لرياض الأطفال والتعليم الابتدائي في جمهورية بنين، ثم عُيِّنت في عام 2008 وزيرة للتجارة والصناعة.
***




 
الاسم البريد الاكتروني