الرابطة الثقافية في طرابلس تكرم الاعلامي هاني النقشبندي

من ضحى المل
 /site/photo/11673
 
كرم  رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري الروائي والاعلامي السعودي هاني النقشبندي وذلك بحضور  ممثل جمعية الوفاق الثقافية الفنان خالد الحجة، والصحافية ضحى عبد الرؤوف  المل والاعلامية دنيا قبلان، والناشط الاجتماعي عامر كمالي،  والاعلامي مروان حيدر،  واصدقاء وقد اعتبر الفري ان زيارة الروائي والاعلامي هاني النقشبندي الى الرابطة دليل اضافي على انفتاح الرابطة من جديد على القامات العربية من ادباء ومفكرين وشعراء وفنانين وقد جال الفنان المكرم  في الرابطة الثقافية،  وتمنى لها دوام الازدهار والتقدم ، كما اكد الفري على اهمية التلاقح الثقافي بين لبنان والسعودية مؤكدا على اهمية التبادل الثقافي بين الدول كافة والدول العربية خاصة،  وقال ايضا الاعلامي والروائي  النقشبندي" عندما حصلت على تكريم ودرع من الرابطة الثقافية بطرابلس، عروس الشمال، اثار الأمر حيرتي. فمن هو الاولى بالتكريم، انا على تواضع ادبي وقلمي، ام هي الرابطة ذاتها على عظيم مجهودها الثقافي بمعناه الاعظم والاشمل؟ استقبال الادباء، فتح ابواب القاعات لهم، توجيه الدعوات، تعريف الجمهور النخبوي بهم، وبانتاجهم الفكري والثقافي، وفوق كل هذا تكريمهم بالكلمات والدروع، فمن هو الاولى بالتكريم هنا، انا ام الرابطة على نبل أنشطتها وسمو غايتها؟ اشكر كل من دعاني وساق خطاب الى ذاك الصرح الذي حق لكل طرابلسي ولبناني وعربي أن يفخر به." ومن ثم قام الاعلامي الروائي السعودي  هاني نقشبندي في جولة على مؤسسات العزم بدعوة من قطاع المرأة في تيار العزم ودار العلم والعلماء . 
 أولها في مركز العزم الثقافي بيت الفن لقاء مع مدير المركز الاستاذ عبد الناصر ياسين  و جامعة العزم مع رئيس الجامعة الدكتور فريد شعبان و عميد كلية الاعلام الدكتور رامز معلوف ، ومن ثم زيارة جمعية العزم والسعادة الاجتماعية في باب الرمل و لقاء مع السيدة ماريا ميقاتي والأستاذة ايمان النوري في المدرسة الحرفية . ومن ثم  جلسة حوارية بحضور نخبة من المهتمين بالثقافة والاعلام والرواية والمتذوقين بحضور رئيسة قطاع المراة جنان مبيض سكاف والاعلامية والكاتبة رندا بركات ومدير دار العلم والعلماء الدكتور عبدالرزاق قرحاني وقد  تحدث القرحاني قائلا :"  :"لقب العلم والعلماء حقيقة انقسم الى قسمين، القسم الأول لأنها كانت معروفة بمدينة العلم ومن اطلق عليها هذه التسمية واشهر ما فيها هو المرفأ وبموقعه الجغرافي على البحر المتوسط كان المحطة لكل الرحالة في العالم، عندما دخلوا الى هذه المدينة وجدوا فيها  شىء مختلف .بداية المدينة رغم عمرانها المتواضع كان منظما وما زال اهل المدينة يعرفون سوق الخياطين وسوق البازركان الخ  والاهم في هذه المدينة كان يوجد 365 مدرسة ودار للعلم  ، والأهم كان يوجد في  مدينة الميناء مكتية معروفة بدار العلم ومكتبة بني عمار وكانت اكبر مكتبة في ذلك الزمان لهذا السبب اطلق عليها بداية مدينة العلم ومن ثم ظهر في المدينة رجالات كان لهم الباع  في اكثر من تخصص وبصمات علمية في الطب والهندسة وهذا موثق وجاءت مسيرة دار العلم والعلماء لتكون لبنة في اعادة بناء هذا الموضوع ونحن اليد الممدودة لكل باحث عن العلم . احببت ان اقدم اختصار بشكل مبسط عن التسمية ونحن باسمكم جميعا نرحب بضيفنا العزيز في لبنان وفي طرابلس الاعلامي والروائي هاني النقشبندي فاهلا وسهلا بكم . 
 
ومن ثم تحدث الكاتبة والاعلامية رندا بركات :"  من اين ابدا بالتعريف عنه وهو صاحب رحلة طويلة في التمييز والنجاح ربما يكفي ان اقول انه صاحب فكر ورؤية في زمن يبدو فيه المشهد الثقافي ضبابي ومترنح . قلم حر ومؤثر لا يمكن اختصار رحلته ببضعة جمل ولكن واجب التعريف عنه هو اعلامي وروائي سعودي تدرج في عدة مناصب  صحفية  ترأس تحرير مجلة سيدتي   ومجلة المجل كما   ساهم في تأسيس مجلة الرجل  وعمل   نائب لرئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط ، كما قدم في قناة دبي برنامج «حوار هاني» استضاف فيه مجموعة من الشخصيات السياسية والأدبية والعلمية ..."
 ومن ثم ختم  الاعلامي والروائي هاني النقشبندي بجواب عن سؤال لأحد الحضور عن الراواية العربية وشروط قبولها في دور نشر غربية  قائلا  " العمل الروائي لذته في نصه وهذه اشكالية تحدث بيني وبين البعض من الروائيين . الرواية عبارة عن عشرة بالمية قصة وتسعين في المية نص لتقديم القصة . نحن في العالم العربي نعتقد انها قصة . لكل انسان قصة جميلة ولكن كيف نقدمها ، ونحن نتخيل صورة سينمائية ونكتبها كنص وهو العكس النص هو من يصنع الصورة. هنا القوة ولهذا السبب الروائيين العرب عندما  يقدموا روايتهم  لدار نشر اجنبية لا ترفض لانه عربي او مسيئة للمجتمع  هم يهتمون فقط بقوة النص،  ولهذا يتم رفض نشر الغرب لنا لانهم يريدون  قوة النص وليس القصة نفسها"  بعدها قدم له مدير دار العلم والعلماء هدية رمزية تقديرية لوجوده في طرابلس وفي دار العلم والعلماء خاصة .




 
الاسم البريد الاكتروني