صدور الطبعة الثانية من كتاب مدارات عقائدية ساخنة

من طارق الكناني

عن مؤسسة المثقف في سيدني – أستراليا، ودار أمل الجديدة في دمشق – سوريا، صدرت الطبعة الثانية من كتاب مدارات عقائدية ساخنة .

يقع الكتاب في 450 صفحة من الحجم الوسط، بغلاف أنيق زينته لوحة تذكّر أيضا بمحاكم التفيش في أوربا التي كان يقودها رجال الدين آنذاك .
/site/photo/11714
تضمن الكتاب عشرة محاور، هي مجموع أجوبة الحوار الذي أجراه الكاتب والأديب طارق الكناني مع ماجد الغرباوي حول بعض المفردات العقيدية، وقدرتها على توجيه الوعي الفردي والعقل الجمعي،  مرورا بنقد التراث، وإعادة فهم الرموز التاريخية. وقد احتدم الجدل الصاخب عبر أكثر من (100) سؤال، ليتخطى الخطوط الحمراء ويتوغل في أعماق المقدس بحثا عن إجابات موضوعية تعيد للعقل الإسلامي وعيه، وقدرته على التفكير الحر. 

 
كتب طارق الكناني على غلاف الطبعة الثانية من الغلاف

كتاب مدارات عقائية ساخنة مشروع طموح في أفقه وامتداداته، تخطّى بنقده وقدرته على التنظير، جميع التجارب السابقة التي بقيت مجرد محاولات لم ترقَ لمستوى المشروع الحقيقي في مناهجها وآلياتها إلا القليل، حيث أرسى الباحث والمفكر ماجد الغرباوي أسساً جديدة لطرائق البحث باعتماده على العقل والقرآن الكريم في نقد العقائد الدينية، من خلال فهم مغاير للدين ودور الإنسان في الحياة. ولم يبتعد عن الصحيح من السنة النبوية الشريفة، رغم ندرة ما يعتمده من رواياتها. وهذا أحد الأسباب وراء انتشار الكتاب بسرعة غير متوقعة، حيث نفدت الطبعة الأولى قبل انقضاء العام الأول. وقد سجل حضورا ملحوظا في معارض الكتاب الدولية لعام 2017م، خاصة معارض: الشارقة وأبو ظبي، ونفاده في معرضي القاهرة وبغداد. مما يؤكد حاجة الناس لخطاب مختلف، يكشف حقيقة الشعارات الدينية والممارسات السلوكية التي أرهقت الوعي، وكرّست التخلف في وقت يشهد العالم تفوقا حضاريا كبيرا .

 



 
الاسم البريد الاكتروني