شارعُ الـمَــــعْبـَد/ Rue du Temple

ليس بعيداً عن كُبرى الساحات بباريسَ
( وأعني الجمهوريّةَ )
أعني :
Place de la Republique
هذا الشارعُ صارَ مَطافي إذْ ضاقتْ بي سُبُلي
وتمَنّعَت الدنيا ...
 ( طاردَني في صيفِ بلغرادَ، شيوعيٌّ من بلَدي
كان يبيع شيوعيّينَ عراقيّين،
رؤوساً 
 وتقاريرَ،
 ويقبضُ مالاً من بغدادَ
فلوساً
 ودنانيرَ ) ...
وهاأنذا 
في شقّة داود َ :
الشارعُ بيتي
والجيرانُ يهود ...
 
*
 
لكنّ نساءً  كُنَّ يجئنَ إلى الشقّةِ
مُرتبِكاتٍ،
لينَمْنَ بها، ومعي :
ويُفِقْنَ صباحاً
رَطِباتٍ
ممتلئاتٍ  ...
 
*
 
كم كانت شقّةُ داودَ، العالَمَ !
كان الشارعُ بيتي
والجيرانُ يهود !



15.12.2018









 
الاسم البريد الاكتروني