عطش الفرات أيقونة جبار الحسني

صالح جبار خلفاوي
/site/photo/11796
عن دار أمل الجديدة \ سوريا صدرت المجموعة الشعرية عطش الفرات للشاعر جبار الحسني وهي مجموعته الاولى بواقع (25) قصيدة .
في المقدمة التي كتبها الشاعر( فانا لست سوى مشروع لوحة رسمت بفرشاة المعاناة ولونت بزيت الصبر لعلها تجد من يسعفها بقطرة ماء تروي عطش الفرات )
 
لماذا عطش الفرات ؟ 
 
يرتبط نهر الفرات في الموروث المجتمعي العراقي  بواقعة الطف  في كربلاء التي استشهد فيها سبط الرسول الكريم الامام الحسين عطشانا بعد ان حجب الماء عنه واهل بيته في حين كانت الواقعة الى جوار نهر الفرات فصارت واقعة الطف لمأساويتها جزء من الخزين في الواقع  المعاش لايمكن فصل عراها من دواخل النسيج المتراكم في الذات العراقية . 
 
لذلك استثمر جبار الحسني موضوع الفرات واعتبره كمخيال شاعر ليس نهرا جار بل انه شخصا طبيعيا في صورة متمردة يقول في قصيدته التي حملت عنوان المجموعة :
 
في المدى المحفوف 
جرحا 
عند ارض الفتك 
اردوك وحيدا 
عند ساحات الضياع
مكشوفا .. حسيرا 
ترتدي جزر الخطايا
تشتكي ذل العطاش 
يافرات !
 
صيغة الخطاب الشعري الذي تبناه الشاعر تدل على المكنون النفسي وما تمثله القيم المؤمن بها من علامات دلالة  لايحاء مضمر وواضح في رسم منجز صوري ( تشتكي ذل العطاش ) وذلك لخذلانه الامام الحسين وتركه  يقتل وهو عطشان .
 
في قصيدته احتويني نجد جبار الحسني ينحو في شكوى شفيفة معاناة عاشها بصمت احساس ببرود العمر المصطك بثلج الانتظار : 
 
احتويني 
ودعيني انهل الدفء 
فان العمر 
يصطك 
بثلج الانتظار 
 
اما في قصيدته محض احتمال يناور جبار في اسلوب الفلاش باك والتساؤل المستمر عن موقف ذاتي ارهقه كثيرا لاحتسابه اثم .
 
هل تراني قد اثمت 
عندما قلت لها 
ما لايقال ؟
 
وفي ترانيم مهشمة من فرط تعبه يطالب بالمقايضة بالتماس موجع فالذاكرة عنده صارت عبئا يريد التخلص منها ضياع وفقدان الانا  :
 
الترنيمة الاولى 
التماس 
من يعيرني ذاكرته !
فاني منهك 
مسلوب 
اصبحت بلا انا 
 
لا ينسى الشاعر الاحتلال وماتعرض له البلد من خلال عكس الممارسات بوقع صداها وما تفرزه من ثقل مقيت لا تتحمله الأنفس الابية :
 
من هناك 
اسراب الالوية تمر 
سرف الدبابات 
تقطع اوصال الفجر 
تمزق اوراقي 
تعبث بزقاقي
 
نجد ان مجموعة عطش الفرات اضافة نوعية لمسار الشعر العراقي لما امتلكه الشاعر جبار الحسني من احساس مرهف وصور  مستحدثة  مع جزالة اللفظ  بصراحة انه يستحق الوقوف امامه لاحتواءه لذاذة  شعرية وبوح محبب 
 
في مدى الاعصار 
شربوامن جرحك النازف حتفا 
سرقوا منك دلالات الحياة 
اغرقوا لوح ارتباطك 
في دياج 
ليس فيها من قرار
خنقوك
في بحور الظلمات 
وتمادوا قائلين:
انه وقت السبات
فصلوا عن طينك الحر 
بريق الانفلات  




 
الاسم البريد الاكتروني