إليها في عيد الحب

شاكر فريد حسن – مصمص

 
كل عام وأنت حبيبتي

فأنت الصوت والصدى

وفردوسي المفقود

أشتاق لكِ وأشتهيكِ

أعشقكِ عشق البلابل

لأعشاشها

أفتقدكِ في ليالي الشتاء

الدامسة

وصباحات الربيع الدافئة

حبكِ يعرش على أسوار فؤادي

كورق الدوالي

وكغصون النخيل

فأنا احتاج دفئكِ

وأحتاج بوحكِ

وأحتاج همسكِ

وأحتاج بحر يديكِ

كفاكِ بعدًا

وكفاكِ فراقًا

فشوقي وحنيني لكِ

يجتاح روحي

ويعصف في قلبي

منذ غيابكِ لم تأتِ الفراشات

إلى الحدائق والحقول

ولم تغرّد الطيور

ولا الحسون

في سمائي

دعيني أجدد العهد

في يوم عيدكِ

وأًعلنها أمام الملأ

للبحر

والسماء

ومع نسائم الفجر

أقول : أحبكِ

وأي حبْ






 
الاسم البريد الاكتروني