جهازيكشف التغيرات على نضج الطعام أو تعفنه

 شارفت حقبة /site/photo/1974 عصر الفاكهة وفحص تواريخ صلاحية منتجات اللحوم على الإنتهاء بعد نجاح فريق من العلماء الألمان في تطوير جهاز حساس من أكسيد معدني سيحدث نقلة ثورية

وتكتشف الأجهزة الحساسةالصغيرة للغاية التي تشبه العناكب الذهبية متناهية الصغر في نفس الوقت التغيرات التى تطرأ علي عملية نضج الطعام أو بوادر التعفن وتنقل البيانات إلى تاجر أغذية الجملة عبر الشبكة العنكبوتية وبهذه الطريقة يعرف مشرف المخازن موعد نضج الفاكهة ومدي جاهزية إرسالها إلى المتجر.

وقام باحثون في معهد فراونهوفر للبيولوجيا الجزئية وعلم البيئة التطبيقي في شمالينبيرج ومعهد وسائل القياس المادي في فريبورج ، وهما مدينتان المانيتان ، بتطوير هذا الجهاز.ويوضح الدكتور مارك بويكينج بمعهد فراونهوفر"لقد دمجنا معا تكنولوجيات عديدة تعتمد على إستخدام الأجهزة الحساسة المصنوعة من أكسيد معدني وهي تشبه نفس الأجهزة الموجودة بالسيارات على سبيل المثال لغلق فتحات التهوية عند قيادة السيارة عبر أحد الإنفاق .

وقام الباحثون بمعهد فريبورج بتطوير هذه الأجهزة الحساسة".ويقول بويكينج "إذا تدفق غاز على الجهاز الحساس عند درجات حرارة من 300 إلى 400 درجة مئوية فإنه سوف يحترق عند نقطة التماس. وما يتبع ذلك من تبادل الاليكترونات ـ الشحنات الكهربائية السالبة ـ يغير التوصيل الكهربي".ويضيف"وقبل أن يصل الغاز إلي تلك الأجهزة الحساسة يجب أن يمر في عمود فصل بالبوليمر(مركب كيميائى) وهنا تتم تنقية مواد معينة بالفعل هنا




 
الاسم البريد الاكتروني